نوبة هلع.. ساعة “آبل” تدخل شاب للمستشفى

دخل شاب سويسري يبلغ من العمر 27 عاماً المستشفى بحالة هلع شديدة بعد أن كشفت شاشة ساعة “آبل” أثناء إجرائه لاختبار مراقبة القلب عن وجود مشكلة ما.

وقال الأطباء إن الشاب عندما قرأ أحد مؤشرات اختبار القلب على الساعة سيطر عليه الخوف والهلع، وبدأ يشعر بألم في الصدر وصعوبة بالتنفس.

وكما كتب مسعفون في دورية “ميديكال كيس ريبورتس” أن الطالب الجامعي اشترى الساعة لتتبع صحة قلبه بعد إصابة لاعب كرة القدم الدنماركي كريستيان إريكسن بنوبة قلبية خلال إحدى المباريات.

مع ارتفاع نسبة الخوف لديه قرر أن يبحث على “غوغل” ليحدد معنى الرموز التي تظهر له، حيث اكتشف أن الرمز T على جهاز تخطيط القلب تعني إنذاراً من خطر وقوع نوبة قلبية.

في حين قال المسعفون إن الشاب وصل مذعوراً للمستشفى مع وجود خفقان وتعرق.

وعند دخوله لقسم الطوارئ تبين أن معدل ضربات القلب طبيعي عند 88 نبضة في الدقيقة ولم يكن هناك أي مؤشر على أي مشاكل قلبية ذات صلة.

وتوصل المسعفون إلى استنتاج أن حادثة الذعر التي تعرض لها كانت ناجمة عن “المبالغة في تفسيره لتخطيط القلب الفردي”.

كما قال المسعفون إن مثل تلك الحالات ستؤدي إلى استنتاجات خاطئة قد تثير القلق.

وشكك الخبراء في فعالية الساعات الذكية، معتبرين أنه على الرغم من الزيادة في شعبية أجهزة التتبع، إلا أنه لا يوجد “دليل يذكر” على أنها يمكن أن تحسن الصحة.

/سكاي نيوز/

اترك رد إلغاء الرد