ماضاع حق ورائه مطالب

أعلن رئيس إتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال النقيب شادي السيد عن الانتهاء من تثبيت مياومي ضمان طرابلس وحصولهم على وثائق الضمان الاجتماعي في خطوة تتوج سنوات من المتابعة والمطالبة بقضيتهم التي تحولت إلى قضية طرابلسية وشمالية بامتياز.
وقال السيد من مبنى ضمان طرابلس في مدينة الميناء بعد لقائه المياومين المثبتين ان إخوتنا حصلوا على حقهم وهم تمسكوا طيلة وقت ازمتهم بحق الناس في الحصول على عمل إداري كامل في دوائر ضمان طرابلس فحضروا وقدموا الخدمات للناس وحتى إبان زمن كورونا ثابروا وضحوا .
أننا نشكر معهم كل من تضامن معهم ومعنا واعتصم او طالب ونخص اهل الإعلام في طرابلس والسادة النواب والرفاق النقابين ومدير ضمان طرابلس محمد زكي ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ورئيس اتحادات النقل البري بسام طليس وهما شاركا مرارا وفي طرابلس بالتحرك المطلبي لصالحهم ولا ننسى ايا من رفاقنا النقابيين في كل القطاعات ،على أن الفضل المباشر في إنجاز هذا الاستحقاق يعود إلى صاحبي الدولة الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي الذين بذلا جهدا منصفا إلى جانب مدير عام الضمان الدكتور محمد كركي.
تابع السيد انه وقت متابعة العمل فثمة مرحلة صعبة يعيشها الضمان والمستفيدون منه ولا بد للغيمة ان تنجلي وتعود الأمور الى نصابها .
أننا نطالب الدولة من هنا بحماية الضمان الاجتماعي وهذا بديهي واساسي وليكن العمل على تطويره وتطوير مداخيله بما يعيد اليه التوازن والفعالية الكاملة.
وختم السيد مثنيا على جهود وزير العمل مصطفى بيرم ورئيس واعضاء مجلس إدارة الضمان متطلعا الى عمل مستقبلي ينسجم مع متطلبات المرحلة بكل تفاصيلها.

/ اعلاميو الميناء /

اترك رد إلغاء الرد