اعتصام المودعين أمام مصرف لبنان

خاص الرائد نيوز

مع الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار الواحد ب ٥٧٠٠٠ مقابل الليرة اللبنانية يشهد لبنان حالة من الانهيار المالي والاقتصادي لا مثيل لها، مع تأزم على جميع الصعد والقطاعات الصناعية والتربوية، حيث تعم البلاد ظاهرة من الإضرابات العامة في الدوائر الحكومية الرسمية (المدارس، الجامعات، المالية، السرايا، الشؤون الاجتماعية…).

من أمام المقر الرئيسي لمصرف لبنان في شارع الحمرا، اعتصام للمودعين واحتجاجات بإحراق إطارات ورفع يافطات منددة بسياسة وحلول “رياض سلامة” التي أدت إلى خسارة المودعين أموالهم.

أحد المودعين: “نحن مسروقين مالنا الخاص منهوب، رياض سلامة يمارس سياسة مالية تسرق أموالنا الخاصة، ويصدر تعاميم تُشرع سرقة ودائعنا التي أودعناها في المصارف.

صار عنا شك بأن قانون capital control يُصاغ بطريقة مخالفة ليُرفض من قبل مجلس النواب، وهو قانون لصالح المصارف. بسبب التعميم ١٥١ و١٥٨ أموالنا كل شهر تنقص وتتدنى قيمتها، لذلك ندعوا العالم للنزول إلى الشارع وندعوا مجلس النواب أن يسارع بانتخاب رئيس للجمهورية أو الاستقالة وانتخاب رئيس من الشارع، وفقاً لقرار الناس، الدولار اليوم ٧٥٠٠٠ لم يعد بمقدورنا شراء الخبز ولا الحليب لأطفالنا، أموالنا محجوزة ،منهوبة،مسروقة من المصارف بأمر من رياض سلامة”.

اترك رد إلغاء الرد