سجال ميقاتي – التيار.. تابع

أشار المكتب الاعلامي لرئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الى ان “التيار الوطني الحر” يصرّ، بتوجيه من رئيسه، على “التغريد” لقلب الوقائع ونفي ما هو حقيقة دامغة، بعدما أزعجه كشف دولة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في سياق رده على سؤال نقابة الصحافة بالامس عن “الميثاقية”، أن النائب جبران باسيل قال له “ليس كل من يرسم إشارة صليب هو مسيحي”.

ولحسم الجدل نكتفي بنشر ما كان قاله باسيل بتاريخ 6-12-2022 عندما سئل عن جلسات مجلس الوزراء وميثاقيتها حيث أجاب بالحرف “هل تصبح الحكومة اليوم ميثاقية بوجود سعادة الشامي ونجلا رياشي؟”

التيار: وكان ” التيار الوطني الحر” نشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على ” تويتر “جاء فيها: “لن نجادل اكثر دولة الرئيس ميقاتي، كونه المعروف بصدقه ومصداقيته، وبخاصةً انّه دأب أخيرا  على اعتماد وسيلة جديدة اثباتاً لهذا الصدق وذلك عبر تحريف لا بل تزوير ما يجري معه من احاديث في لقاءات خاصة، شأنه في ذلك ما يقوم به  اخيرا في اصدار المراسيم المتلاعب بها”.

باسيل: وقبل ذلك، كان المكتب الإعلامي لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل نفى نفياً قاطعاً ما نسبه زورا إليه رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في مسألة الوزراء المسيحيين وإشارة الصليب.

وأضاف في بيان، “إذ أن النائب باسيل لا يمكن أن يقول مرةً هكذا عبارة بأن ليس كل من يرسم إشارة صليب هو مسيحي”.

وأسف “لهذا الدرك الذي وصلت إليه الامور في استثارة الغرائز الطائفية طلبًا لشعبوية وتحصينًا لشخص في إزاء الأداء المخالف للدستور والميثاق”.

ميقاتي: من جهة أخرى، استغرب المكتب الاعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في بيان، “نفي رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ان يكون قال عبارة “ليس كل من يرسم إشارة صليب هو مسيحي”، خلال اللقاء الذي جمعهما بعد اول جلسة لمجلس الوزراء”.

وأضاف البيان: “يجدد دولة الرئيس التأكيد ان باسيل قال هذه العبارة، وان مواقفه الاعلامية المتكررة التي تطعن بشرعية جلسات الحكومة، ومنها بيانه الاخير بالذات، رغم مشاركة 7 وزراء مسيحيين من أصل 12 وزيرا فيها، يثبت حقيقة نظرته التمييزية بين المسيحيين، فاقتضى التوضيح”.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد