لقاء لعائلات بريح المطيلة رفضًا للفتنة

صدر عن عائلات بريح المطيلة بيانٌ جاء فيه: 

انطلاقًا مما حصل في بلدة بريح الشوف من ظهور رسومات مستفزة على بعض أبواب منازل أهالي البلدة، إجتمع بتاريخ ١٥ كانون الثاني، ممثلو العائلات البريحية في صالون كنيسة مار جرجس بحضور خوري الرعية والمشايخ الأجلاء وتوافقوا على النقاط التالية:

اولًا: يرفض أبناء البلدة مجتمعين ما يتناوله بعض الإعلام والصحافة الصفراء من نشر الأكاذيب والأضاليل والتي تهدف لزرع الفتنة بين أبناء العائلة البريحية الواحدة.

ثانيًا: يرفض أبناء البلدة أن تكون القرية صندوق بريد سياسي، وهم على يقين أن القيادات السياسية كما القيادات الروحية ترفض هذا الأمر.

ثالثًا: يؤكد ابناء البلدة أنهم يثقون بالقوى الأمنية والسلطات المختصة ويطالبون القضاء بمحاسبة الفاعلين وأصحاب الفتنة أيًا كانوا.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد