السلطة تخشى 17 تشرين جديد

نقلت “الأنباء” الكويتية عن مصدر أمني رفيع قوله ان المبالغة في ردود الفعل على توقيف وليم نون، أوحت للسلطة بأن ثمة من يعد لـ 17 تشرين جديد على غرار ما حصل عام 2019، وان المسألة مرشحة للمزيد من التصعيد.

وعن موقف القوى السياسية الأخرى، لاحظت المصادر ان ثنائي حزب الله وأمل عمّما على فريقيهما بعدم التدخل في الشأن الحاصل بين ذوي ضحايا المرفأ والقضاء

/ الأنباء الكويتية /

اترك رد إلغاء الرد