الحارس الفرنسي مانداندا يعتزل دوليا

أعلن الحارس الفرنسي المخضرم ستيف مانداندا اعتزاله الدولي بعمر السابعة والثلاثين، بعد إحرازه لقب مونديال 2018، ووصافة 2022 حارسا بديلا للقائد هوغو لوريس.

وقال حارس رين الذي يحمل ألوان منتخب فرنسا منذ العام 2008، في مؤتمر صحفي عشية مواجهة باريس سان جيرمان المتصدر في الدوري الفرنسي لكرة القدم “اليوم، ينتهي مشواري مع منتخب فرنسا”.

وأشار حارس مارسيليا السابق الذي حمل ألوان منتخب “الديوك” في 35 مباراة دولية، أن القرار “اتخذ في نهاية” مونديال قطر 2022 الذي خسرته فرنسا بركلات الترجيح أمام الأرجنتين.

وقال مانداندا “عشت لحظات كبيرة مع منتخب فرنسا، وكنت محظوظا وسعيدا لقطع كل تلك اللحظات. لكن بعمر السابعة والثلاثين، أعتقد أنه الوقت المناسب” لمنح الفرصة لآخرين، في وقت يأتي “الكثير من الشبان بنوعيات مرتفعة”.

ويأتي اعتزال مانداندا بعد خمسة أيام من الاعتزال الدولي لحارس منتخب فرنسا الأساسي لوريس.

ومع اعتزال لوريس ومانداندا، تبدو الطريق معبدة أمام مايك مينيان (27 عاما)، حارس ميلان الإيطالي الغائب عن المونديال الأخير بسبب الإصابة، لارتداء قميص الحارس الأساسي في منتخب فرنسا.

وتلعب فرنسا مع هولندا في 24 مارس المقبل على ملعب سان دوني في ضواحي باريس، في افتتاح تصفيات كأس أوروبا 2024.

/ أ ف ب /

اترك رد إلغاء الرد