جنبلاط: نعيش فوضى عالمية

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أنه “مهما كانت الأيام قاسية وصعبة، بالصبر والحكمة التي نستمدها من المشايخ الأفاضل، نستطيع أن نتجاوزها”. وقال: “كنا في الماضي بأيام صعبة وحروب، صمدنا ونجحنا، لكن اليوم لا حروب، انما الحرب هي اقتصادية وبعض المشاكل الداخلية التي يمكن أن تمر بالصبر والحكمة. البعض في الداخل يظن أن العالم مهتم بنا، لكن الحقيقة أن لا أحد يهتم بلبنان، فنحن نعيش فوضى عالمية بعد الحرب في أوكرانيا، ولبنان ليس موجودا على الخارطة”.
 
أضاف: “المنظمات الدولية جاءت بعد انفجار مرفأ بيروت وصرفت أموالا، وبعضها تبخر كالعادة، أما اليوم فلا شيء. باستثناء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي يهتم بلبنان ولديه عطف خاص على البلد”.
 
مواقف جنبلاط جاءت خلال جولة على عدد من المراجع الروحية ورجال الدين في المتن الأعلى، رافقه فيها رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب تيمور جنبلاط، القاضي الشيخ غاندي مكارم، النائبان وائل أبو فاعور وهادي أبو الحسن، النائب السابق أيمن شقير ووكيل داخلية التقدمي في المتن عصام المصري.

المحطة الأولى في دارة حكمت أبو فراج، حيث كان له كلمة وجدانية وترحيب بجنبلاط ومرافقيه. واستكمل جولته بزيارة المرجع الروحي الشيخ أبو صالح محمد العنداري، في بلدة بعلشمية، في مقام المرحوم الشيخ أبو محمد صالح العنداري، حيث أبدى الشيخ العنداري تأييده لمواقف جنبلاط وحرصه على وحدة الموقف.
كما زار الشيخ عادل النمر في العبادية، بحضور جمع غفير من رجال الدين ورئيس بلدية العبادية. وكانت كلمة ترحيب من النمر شكر فيها جنبلاط “هذه الزيارة الكريمة والمقدرة”. وكلمة للشيخ نسيب ماضي أكد فيها “الدور الوطني لجنبلاط وحرصه على وحدة الموقف والكلمة”.
انتقل بعدها جنبلاط الى دارة المرجع الروحي الشيخ أمين مكارم، بحضور جمع كبير من مشايخ رأس المتن والمنطقة والاهالي ورئيس البلدية والمخاتير وفاعليات البلدة، وكانت كلمة ترحيب للشيخ مكارم مشيدا بمواقف جنبلاط وتقديماته على كافة الصعد وحرصه على وحدة الصف، كما كانت كلمة ترحيب للسيد عادل مكارم.
وزار جنبلاط الشيخ أبو يوسف سلمان منذر في بزبدين بحضور جمع كبير من المشايخ والاهالي، وكانت كلمة ترحيب للشيخ عمار منذر ولمختار بزبدين سليمان سري الدين.
وختام الجولة كانت بزيارة لمجلس بزبدين حيث كان في استقباله مشايخ البلدة والاهالي ورئيس البلدية وكاهن رعية بزبدين الاب جان الهاشم، وكانت كلمة ترحيب للشيخ ماجد سري الدين أكد فيها “مواقف جنبلاط الوطنية على كافة الصعد”. وكانت هناك كلمة وجدانية لكمال سري الدين.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد