الخليل: لإستقطاب الموارد البشرية الكفوءة

شدّد وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل على أهمية استقطاب الموارد البشرية الكفوءة التي هجرت البلاد خلال الأزمة التي مرّ ويمرّ بها لبنان.

كما شدّد خلال الاجتماع التحضيري التنسيقي الافتراضي لقمة صوت الجنوب الذي تترأسه الهند بصفتها رئيسة مجموعة العشرين لعام 2022-2023 والذي يشارك فيه وزراء مالية الدول النامية للبحث في كيفية تمويل التنمية في خدمة الإنسان على ضرورة إعادة هيكلة القطاع المصرفي لإستقطاب التمويل الخارجي ودعم الشمول المالي من خلال القروض الصغيرة الميسرة.

وعرض الخليل في الاجتماع للوضع المالي والاقتصادي في لبنان على خلفية ثلاث سنوات من أزمات متعددة تسببت بزيادة نسب الفقر، مشيراً الى أهمية خطة التعافي والنهوض بالإقتصاد من خلال تمويل التنمية لخلق فرص عمل في قطاعات الاقتصاد الرقمي والصناعة الغذائية والسياحة وصناعة الأدوية وتجنب فخ الديون.

وكان الوزير الخليل استقبل المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان ومنسّق الشؤون الإنسانية السيد Imran Riza وجرى عرض لمجمل المشاريع التي يقدمها البرنامج للبنان في أكثر من مجال إنمائي وإنساني وغذائي، وشرح السيد Imran Riza رؤيته لخطة العمل التي يسعى البرنامج لوضعها بهدف الاستفادة القصوى من المشاريع في الأمور الملّحة على المستويين السكاني والتنموي من مختلف جوانبهما.

      في مجال منفصل، أصدر لوزير خليل قراراً مدّد بموجبه لغاية 31/1/2023 ضمناً مهلة تقديم التصريح الدوري للضريبة على القيمة المضافة عن الفصل الرابع من عام 2022 وتأدية الضريبة على القيمة المضافة الناتجة عنها، وتقديم بيانات وطلبات الاسترداد التي تقدّم خلال مهلة التصريح عن هذا الفصل.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد