تعاون بين منظمة الإعانة الإسلامية الفرنسية وغرفة طرابلس


شكلت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال عامل جذب لجمعية الاعانة الاسلامية الفرنسية من خلال الشروحات التي قدمتها مديرة الغرفة الاستاذة ليندا سلطان امس في اطلاق مشروع “مسيرتي المهنية.. اختياري” في فندق موفمبيك ببيروت.
فقد زار وفد من منظمة الاعانة الاسلامية الفرنسية برئاسة المدير التنفيذي السيد محيي الدين خلادي الغرفة اليوم للاطلاع بشكل أكبر على المشاريع التي تحدثت عنها المديرة سلطان التي كانت باستقبال الوفد واطلعته ميدانيا على ما تختزنه الغرفة من أعمال ومشاريع داخلية واستثمارية كبرى تهدف الى النهوض بلبنان من طرابلس الكبرى.
في البداية رحبت المديرة ليندا سلطان بالوفد الفرنسي ونقلت تحيات الرئيس توفيق دبوسي مبدية استعداد الغرفة لتقديم كل التسهيلات لانجاز المشاريع التنموية التي تهدف الى خدمة المجتمع والانسان.
من جهته أشار المدير التنفيذي خلادي الى اهمية العلاقة مع غرفة طرابلس والشمال مشيراً الى ان لدى المنظمة في لبنان مشروعا يتعلق بتمكين وتطوير قدرات النساء ومساعدتهن على الدخول الى سوق العمل او إيجاد وظائف لهن أو حتى مساعدتهن على تأسيس وانشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة ونثق تماماً أن لغرفة طرابلس والشمال دورا هاماً في مجال اقامة شبكة تواصل بين الغرفة وتلك المؤسسات وهو دور هام بكل تأكيد لا سيما اننا مدركون ان لبنان يمر بظروف صعبة على المستويات الإنسانية والإقتصادية والاجتماعية.
وفي ما يتعلق بالعرض الشامل الذي قدمته مديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان عن دور ومهام وإهتمامات غرفة طرابلس والشمال قال: لقد كان عرضاً مدهشاً وفي الحقيقة فإن غرفة طرابلس هي غرفة عريقة ونحن فوجئنا بانها تمتاز عن باقي الغرف سواء في فرنسا أو غيرها من البلدان بأنها تقدم خدمات ومنتجات ولا تكتفي باعتماد مشاريع نظرية بل بمشاريع تطبيقية واستثمارية من الناحية العملانية ولدينا فرص واعدة في إقامة اوسع علاقات التعاون معها في مختلف مشاريعنا.

اترك رد إلغاء الرد