تركيا تقتل “لواءً” من الحرس الجمهوري السوري

نعت صفحات موالية للنظام اللواء شرف “عمار جودت تيشوري” أحد أعتى شبيحة الأسد إجراماً فيما أكدت مصادر خاصة لأورينت أن قصفاً تركياً أدى لمقتل تيشوري وإصابة آخرين.

ونشرت صفحات موالية من بينها “شبكة أخبار جبلة” عدة صور لتيشوي وقال بعضها إنه قُتل في محيط إدلب بينما أشارت آخرى إلى أنه قتل بريف حلب.


وأضافت أن تيشوري المنحدر من قرية المنطار في طرطوس يشغل منصب قائد اللواء 135 في ميليشيا الحرس الجمهوري التي طالما نكلت بالسوريين وأجرمت بحق أهالي المدن والبلدات الثائرة.

كما رصدت أورينت نت منشوراً لإحدى قريبات العميد أكدت فيه مقتله وقدّمت العزاء لباقي أفراد أسرته.

قتل بقصف تركي
من جانبها أفادت مصادر خاصة لأورينت نت أن العميد تيشوري قُتل بقصف لمدفعية الجيش التركي استهدف نقطة لميليشيا الأسد في قرية مياسة بريف مدينة عفرين الجنوبي الشرقي.

وأضاف أن القصف التركي أسفر بداية عن إصابة تيشوري و3 آخرين بينهم ضابط آخر برتبة مقدم كان برفقة القتيل.

وبحسب المصدر، تم نقل تيشوري والمصابين الآخرين إلى مشفى نبل المركزي حيث فارق الضابط الحياة.


والشهر الماضي، نعت صفحات موالية قائد كتيبة الدبابات باللواء 112 العقيد علي بركات بانفجار استهدف سيارته في ريف درعا.

/أورينت/

اترك رد إلغاء الرد