قنبلة داخل صدر جندي “عملية لإخراجها”

سياق الحرب الدامية الدائرة بين أوكرانيا وروسيا، وفي حادثة غريبة من نوعها، أزيلت قنبلة يدوية غير منفجرة من صدر جندي أوكراني، ونشرت صفحة الخدمات الطبية للقوات المسلحة الأوكرانية، عبر فيسبوك، صورة تظهر صورة بالأشعة السينية القنبلة بالقرب من قلب الجندي، وتظهر أخرى جراحاً وهو يحمل العبوة المميتة.

وقال المنشور إن جنديين ساعدا في الإشراف على العملية لضمان تنفيذها بأمان، وإن الجندي المصاب يتعافى الآن.

وأعلنت الخدمات الطبية أن الجراحة أجريت من دون استخدام التخثير الكهربي – وهي طريقة شائعة يستخدم فيها تيار كهربائي للمساعدة بالسيطرة على النزيف أثناء الجراحة – لأن “العبوة يمكن أن تنفجر في أي وقت”.

وأضافت أن العبوة عبارة عن قنبلة من نوع “في أو جي”، وهي قطعة ذخيرة بطول 4 سم تطلق من قاذفة قنابل يدوية، ويمكنها قطع مسافة 400 متر تقريباً، ومصممة للانفجار فوق الأرض مباشرة.

وأجرى العملية الطبيب العسكري أندري فيربا، الذي وصف بأنه “أحد أكثر الجراحين خبرة” في القوات المسلحة الأوكرانية.

ولم يعرف تاريخ ومكان إصابة الجندي على أرض المعركة، رغم أن المنشور نُشر الاثنين الماضي.  

/ وكالات /

اترك رد إلغاء الرد