الصحة العالمية للمسافرين: ضعوا الكمامة

قال مسؤولون في منظمة الصحة العالمية إنه يتعين على الدول أن تدرس توصية الركاب بوضع كمامات خلال الرحلات الطويلة في ظل الانتشار السريع لأحدث متحور من فيروس كورونا.

وذكر مسؤولو المنظمة في إفادة صحافية أنه تم اكتشاف عدد صغير لكن متزايد من الإصابات بالمتحور «إكس.بي.بي.1.5» في أوروبا وينتمي المتحور إلى مجموعة فرعية من المتحور أوميكرون الذي ينتشر منذ نهاية عام 2021. 

ووفقا للتحاليل الجينية المتوفرة للمتحور “إكس بي بي 5.1″، فإنه ينتشر بشكل رئيسي في الولايات المتحدة وأوروبا، وقد تم اكتشافه بالفعل في 29 دولة.

وقدرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن هذا المتحور يمثل نحو 40.5% من كل الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة في الأسبوع الذي سبق نهاية العام.

وقالت كبيرة مسؤولي الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في أوروبا كاثرين سمولوود إنه ينبغي نصح الركاب بوضع كمامات في الأماكن شديدة الخطورة مثل الرحلات الطويلة، مضيفة أنه «يجب أن تكون هذه توصية للركاب القادمين من أي مكان ينتشر فيه مرض كوفيد-19 على نطاق واسع».

وقال مسؤولو الصحة إن المتحور «إكس.بي.بي.1.5» الأسرع نقلا للعدوى من السلالة أوميكرون، يمثل 27.6 في المئة من الإصابات في الولايات المتحدة في الأسبوع المنتهي في السابع من يناير.

ولم يتضح بعد إن كان المتحور الجديد سيتسبب في موجة عالمية جديدة من الإصابات.

ويقول الخبراء إن اللقاحات الحالية ما زالت توافر حماية من الأعراض الشديدة ودخول المستشفيات والوفاة.

وأصدرت وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها الثلاثاء توصيات للرحلات الجوية بين الصين والاتحاد الأوروبي بما في ذلك «إجراءات غير دوائية للحد من انتشار الفيروس، مثل وضع الكمامة واختبار المسافرين، وكذلك مراقبة مياه الصرف كأداة إنذار مبكر للكشف عن المتحورات الجديدة».

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد