تحقيق مع “ألفيش” إثر مزاعم اعتداء جنسي

فتحت محكمة إسبانية تحقيقا في مزاعم اعتداء مدافع منتخب البرازيل داني ألفيش جنسيا على امرأة في ملهى ليلي في برشلونة الشهر الماضي

وقالت المحكمة العليا في مقاطعة كتالونيا في بيان إن محكمة في برشلونة فتحت تحقيقا في “جريمة اعتداء جنسي مزعومة نتيجة شكوى قدمتها امرأة ضد لاعب كرة قدم”.

وبينما لم يذكر البيان اسم ألفيش، أكدت مصادر مطلعة لوكالة “فرانس برس” أن التحقيق يتعلق بلاعب برشلونة ويوفنتوس السابق ألفيش.

وقالت شرطة كتالونيا إنها تلقت شكوى في الثاني من كانون٢ الجاري من سيدة زعمت بأن الفيش لمسها بشكل غير لائق.

ووقع الاعتداء الجنسي المزعوم في ملهى ليلي شهير في برشلونة ليل 30-31 كانون١، بحسب تقارير إعلامية إسبانية أشارت فيها إلى أن اللاعب اتهم بوضع يديه على سروال المرأة.

وأكد ألفيش (39 عاما) أنه كان في الملهى الليلي في ذلك الوقت لكنه نفى ارتكاب أي مخالفة، وقال لشبكة “أنتينا 3” الإسبانية الأسبوع الماضي إنه لم ير المرأة من قبل.

وأضاف “كنت هناك، في ذلك المكان إلى جانب الكثير من الناس الذين يستمتعون. الجميع يعرف أنني أحب الرقص وتمضية وقت ممتع ولكن دون خرق خصوصية الآخرين”.

وتواجد ألفيش الذي يلعب حاليا مع فريق بوماس أونام المكسيكي، في برشلونة في إجازة بعد مشاركته في مونديال “قطر 2022″، حيث بات اللاعب الأكبر سنا الذي يدافع عن ألوان البرازيل في النهائيات.

/ أ ف ب /

اترك رد إلغاء الرد