دبوسي وفرام يؤكدان التعاون الاقتصادي والنيابي

استقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي النائب نعمة فرام بحضور نائب رئيس الغرفة ابراهيم فوز وامين المال بسام الرحولي بحضور النائب جميل عبود والأستاذ أحمد الايوبي رئيس المؤسسة اللبنانية للإعلام والتنمية وفاعليات.

رحب الرئيس دبوسي بالنائب فرام وكافة الحاضرين مشيرا الى أن زيارة سعادة النائب نعمة فرام لغرفة طرابلس الكبرى تأتي امتداداً للشراكة الممتدة منذ بدايته في جمعية الصناعيين اللبنانيين ثم ترؤسه لها وارتقائه بها. ولقد استعرضنا اليوم مع سعادته عناصر قوة لبنان على قاعدة التعاون الإقتصادي فنحن من مدرسة واحدة هي مدرسة الاقتصاد الوطني. ونتطلع الى التعاون مع سعادته من خلفيته الإقتصادية التنموية قبل النيابية ونريد أن يكون صوتنا في مجلس النواب للعمل على إخراج لبنان من أزمته الإقتصادية والاجتماعية.

وقال دبوسي:” اكدنا مع سعادة النائب فرام على اننا قادرون على اخذ دورنا الإقليمي والدولي فلا أحد يحل محلنا لان الجغرافيا تحفظ لنا الحقوق ويبقى ان نخلق الدورة الاقتصادية بانفسنا. ونريد ان يكون لطرابلس الكبرى نهضتها من اجل لبنان وليكون لنا مرفأ ومطار ومنصات نفط وغاز تتصل باقتصاديات المنطقة من العراق الى الخليج لتعزيز مكانة لبنان كنقطة تعاون محوري بين الشرق والغرب”.

وختم دبوسي:” لقد تشرفنا اليوم باستقبال النائب فرام لنكون يد بيد من أجل قيام لبنان جديد لما لنا من طموحات مشتركة إنسانية وطنية وأن يزداد من يشبهه في المجلس النيابي ليكون لدينا الفرص الواعدة لتحقيق مشروعنا الوطني في لبنان من طرابلس الكبرى”.

من جهته النائب فرام اشار انه تشرف في زيارة غرفة طرابلس الكبرى البيت الاقتصادي الوطني ونحن نتطلع الى أن نرى لبنان وطناً يليق بأبنائنا وأحفادنا وجيلنا الصاعد وأن نسلم تلك الأمانة لبناء مستقبل افضل وأجمل”
ولا أخفي اننا نمر في مرحلة بالغة الصعوبة ونحن على مفترق طرق ولكننا نسعى الى تقريب المسافات بين كافة الافرقاء اللبنانيين لان لدينا مساحة مشتركة بين كل المهتمين بالشأن العام من إقتصاديين ومجلس نيابي للنطلق بلبنان نحو الإزدهار”.

وقال:” انا اليوم في غرفة طرابلس الكبرى لأرى كم تختزن المنطقة من طاقات وقدرات تشكل لقاء إقتصادي تجسدها منظومة اقتصادية شرق أوسطية وتتضمن مرفا ومطار ومنصة للنفط والغاز واننا في منطقة تاريخية جغرافيتها لا تتغير وتعطي فرصة لدورة تاريخية جديدة لا سيما أن طرابلس منذ التاريخ السحيق هي المدينة الاقتصادية الأولى في العالم ونرجو في الزيارات واللقاءات القادمة أن تكون طموحاتنا المشتركة قد تحققت واصبحت حقيقة على أرض الواقع”.

وحذر فرام من ان التأخير في انتخاب رئيس للجمهورية اكثر من ثلاثة اشهر سيؤدي الى تحلل مؤسسات الدولة وانهيارها داعيا الى المسارعة في الاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية.

اترك رد إلغاء الرد