الوفد القضائي الأوروبي يؤجّل زيارته لأسباب لوجستية

أشارت مصادر وزارة العدل  لـ”أساس” إلى أنّ “وفد المحققين الأوروبيين قد أكّد حتى يوم الخميس الفائت وصوله إلى بيروت على دفعتين. تصل الدفعة الأولى اليوم الإثنين في التاسع من كانون الثاني الجاري، والدفعة الثانية الإثنين المقبل في 16 الجاري”. بالمقابل لفتت مصادر قضائية، في حديث إلى “أساس”، إلى أنّ “الوفد القضائي الأوروبي قرّر لأسباب لوجستية تأجيل موعد زيارته إلى يوم الإثنين في 16 الجاري، وذلك لاستكمال تبليغ الأشخاص المطلوب الاستماع إليهم، بخاصة أنّ هذه التبليغات قد حُرّرت يوم الخميس الفائت، وقد تعذّر إبلاغ المعنيين في أيام العطلة الثلاث الجمعة والسبت والأحد”.

كذلك يعود سبب تأخر التبليغ إلى اجتماعات تنسيقية لبحث آليّات التحقيق والتبليغ بين المراجع القضائية اللبنانية والجانبيْن الفرنسي والألماني.

وأضافت المصادر القضائية أنّ “الأشخاص المطلوب الاستماع إليهم من قبل الوفد القضائي الأوروبي لهم حرّية قبول أو رفض الخضوع للتحقيق الذي إن حصل فسيكون بحضور قاضٍ لبناني”، مضيفة أنّ “الوفد قادر على أن يطّلع على الملفّات المقصودة الموجودة لدى القضاء اللبناني وتصوير بعض الأوراق منها، وهو ما لا يؤثّر على سرّيّة التحقيق وفقاً لتقدير القضاء اللبناني”.

وختمت المصادر لـ”أساس” أنّ “ما يتمّ ترويجه عن عمل الوفد وصلاحيّاته غير صحيح، بل يتضمّن في جزء منه رغبات البعض وفي الجزء الآخر محاولات للضغط على بعض الأشخاص لتحقيق أهداف ضيّقة”.

/ أساس /

اترك رد إلغاء الرد