بيان اللجنة الفاعلة في التعليم الأساسي الرسمي

رداً على إهانة كرامة المعلمين ونهب حقوقهم.

تعلن اللجنة الفاعلة يوم الاثنين اضرابا عاما وشاملا في المدارس الرسمية ردا على الاهانة التي وجهها وزير التربية عباس الحلبي الى المعلمين بجعل حوافز يومهم التعليمي ب ٥$
وتعلن يوم الاثنين “يوم كرامة المعلم في لبنان”
يستكمل باضراب حتى دفع الحقوق (بدل نقل من العام الماضي حتى اليوم، العقد الكامل حوافز العام الماضي لاكثر من ٣ الاف استاذ، مستحقات العام الماضي، وحوافز بالدولار بمبلغ يدفع شهريا غير مشروط باذلال كرامة المعلم).

فليكشف وزير التربية عن قيمة المبالغ التي حصل عليها على اسم الاساتذة والتلاميذ، إذ بعد تصريحه في ٢٨ ايلول ٢٠٢٢ بحصوله على ٦٠ مليون دولار للاساتذة و٣٠ مليون دولار لصناديق المدارس طلب من الاساتذة انطلاقة العام الدراسي مقابل ١٣٠$ شهريا، ثم عاد بكلامه واختفى مصير ما قدمته الجهات المانحة واعتبر ان المعلم سيعود ليركض خلف وعد جديد بقيمة لا تشتري نص كيلو لحمة.
عليه، أو أن وزير التربية لم يحصل على المال وخدع الاساتذة حينها ليطلق العام الدراسي على حساب كرامتهم، أو حصل عليه وتبخر (وبحسب تصريحاته حصل عليه وهو رهن وزارة المالية والحكومة).

أما الروابط وازلامها التي توجهت للاساتذة بأن الدولة مفلسة ورضيت بالذل وقررت العودة الى التعليم يوم الاثنين مع اعتصام يوم الاربعاء كتسجيل موقف، فبياناتها لا تستحق الرد، فمن يدخل الى الصف يوم الاثنين ليحصل على ٥$ لن تستفيق كرامته الاربعاء ليعتصم لأجلها، حقا هو أحمق بيان يصدر عن روابط.

ختاما، كرامة المعلم مش للبيع، وإن تخاذلوا ونخوا رؤوسهم ل الو السياسي كما عرفناهم جبناء مأمورين، فنحن للقضية حماة وسنخوضها معركة كرامة، فالمعلم، ولا سيما المتعاقد الذي خسر كل شيء في هذا الوطن، لن يرضى ان يُجرد من كرامته واحترام مكانته. وما بين الباطل والحق، سنسير على طريق الحق ايمانا بدورنا النقابي الذي يلزمنا الدفاع عن المستضعفين وتأمين السند النقابي والقانوني للتعبير عن حقهم الدستوري بالاضراب حتى تحصيل حقوقهم المنهوبة.

إلى كل الشرفاء متعاقدين، ملاك، ومستعان بهم وكل معلم في لبنان هذا يومكم والاضراب اضرابكم ومن لا ينتفض لكرامته لن يشتريها له أحد، لان الكرامات لا تشترى.
بيروت ٧ كانون الثاني ٢٠٢٢
اللجنة الفاعلة

اترك رد إلغاء الرد