ابراهيم عن وساطة رئاسية: ما بفوت انتحاري!

أكد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أنّ “أزمة جوازات السفر أصبحت في نهاياتها، وفي 15 شباط ستعود آلية جوازات السفر كما كانت عليه في السابق، وقدرة الانتاج ستعود إلى 3 آلاف جواز سفر يوميّاً”.

وقال خلال لقاء في مستشفى المقاصد: “نحن معنيون بالأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك ما أقوم به ليس خروجاً عن القانون أو قوّة شخصيّة، بل القوّة مستمدّة من القانون وكل من يطبّق القانون هو الأقوى بالمُطلق”.

وأضاف حول إمكانية الوساطة بالملف الرئاسي، “أنا ما بفوت انتحاري على أيّ ملف… والظروف المحلية والدولية لا تساعد حاليّاً”.

وفي السياق، أكد أنّه “بعد شهرين يتوجب علي التقاعد وحتى الآن لم يصدر أيّ قرار بالتمديد، ولكن لا نعلم ما يمكن أن يحدث خلال شهرين، وحتى لو تقاعدت فأنا مستمرّ بمهامي الوطنية”.

وأضاف، “أنا ضد صندوق النقد لأنّه سيكون هناك أثمان كبيرة سيتحمّلها المواطن نتيجة التعامل معه”، مؤكداً أنّ “الوضع الأمني ممسوك، ولا يمكن استهداف القضاء، والهدّامون كثر في لبنان، وهناك الكثير من التسييس في بعض الملفات ففي كل قطيع نعاج سوداء يجب إبعادها”.​

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد