واحدة من أكبر حالات التسريب تضرب تويتر

أكد باحث في أمن الإنترنت أن متسللين سرقوا عناوين البريد الإلكتروني لأكثر من 200 مليون مستخدم على “تويتر” ونشروها على منتدى للقرصنة عبر الإنترنت.

وقال ألون غال الشريك المؤسس لشركة مراقبة الأمن الإلكتروني الإسرائيلية هدسون روك، عبر “لينكدإن”، الأربعاء الماضي، إن الاختراق “سيؤدي للأسف إلى الكثير من عمليات القرصنة والتصيد المستهدفة وسرقة معلومات حساسة”، وفق ما نقلت رويترز.

ووصف السرقة بأنها “واحدة من أكبر حالات التسريب التي رأيتها”.

ولم يعلق تويتر على التقرير، الذي نشره غال لأول مرة على وسائل التواصل الاجتماعي في 24 كانون الأول، ولم يرد على الاستفسارات عن الخرق منذ ذلك التاريخ.

ولم يتضح الإجراء الذي اتخذه تويتر للتحقيق في المشكلة أو معالجتها إن كان قد فعل ذلك من الأساس.

ولا توجد أدلة على هوية أو موقع المتسلل أو المتسللين وراء الاختراق، وربما حدث ذلك في وقت مبكر من عام 2021، أي قبل أن يتولى إيلون ماسك ملكية الشركة العام الماضي.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد