سوناك يتعهد بمحاربة السلوك المعادي للمجتمع

تعهد رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، بمحاربة “السلوك المعادي للمجتمع” الذي يمكن أن يشكل “بوابة لجرائم أكثر خطورة”.

في خطاب حدد فيه رؤيته للبلاد في عام 2023، قال سوناك إنه يريد توفير صلاحيات جديدة لضمان “معاقبة هذه الجرائم بسرعة وبشكل واضح”، مبينا أن حكومته ستركز على الحد من الجريمة والسلوك المعادي للمجتمع، لجعل المجتمعات أماكن أفضل وأكثر أمانا للعيش.

وأشار إلى أن “المجتمعات القوية مبنية أيضا على القيم، وعلى القاعدة الذهبية: عامل الآخرين كما تحب أن يعاملوك”، معتبرا أنه “في كثير من الأحيان، هناك أقلية صغيرة تخرق هذه القاعدة الذهبية”.

وأضاف: “إنهم يرسمون الغرافيتي على النصب التذكارية، ويرمون الإبر وعبوات أكسيد النيتروز في ملاعب الأطفال، ويتجمعون معا ويسببون الفوضى والاضطراب. هذا السلوك المعادي للمجتمع ليس جريمة صغيرة، إنه يجعل الحياة بائسة بالنسبة للكثيرين، ويمكن أن يكون بوابة لمزيد من الجرائم المتطرفة”.

وشدد سوناك على أن “هذه الحكومة ستعمل بلا كلل لقمع السلوك المعادي للمجتمع، وإعطاء قوات الشرطة ورؤساء البلديات والسلطات المحلية الأدوات التي يحتاجونها، ومنح المجتمعات الثقة بأنه ستتم المعاقبة على هذه الجرائم بسرعة وبشكل واضح”.

/ الإندبندنت /

اترك رد إلغاء الرد