توتر بين الحزب وعرب خلدة!

يشهد الحوار بين “حزب الله” وعشائر عرب خلدة، توتراً، بسبب الخلافات بين الطرفين على الأحكام التي ينتظر أن تصدر بحق الموقوفين في أحداث خلدة. إذ يريد الحزب أن تكون الأحكام مشددة ولا تقلّ عن 10 أعوام لكل موقوف، بينما يطالب العشائر بأحكام مخفّفة لا تتخطى الخمسة أعوام وليس لجميع الموقوفين.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد