رصاص إسرائيلي يطال آلية للجيش اللبناني

أطلقت قوات الإحتلال الإسرائيلي مساء الأحد، النار تجاه مركبة عسكرية للجيش اللبناني، بزعم تجاوزها الخط الفاصل. 

وزعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إن قوات الجيش أطلقت النار في الهواء، حتى لا يحصل أي احتكاك أو إصابات، وبعد إطلاق النار إنسحب اللبنانيون بحسب الصحيفة، واستمرت عمليات التمشيط في المكان.

وفي هذا الصدد، قالت إذاعة جيش الاحتلال، إنّ “الحدود اللبنانية – الاسرائيلية شهدت حادثة غير عادية”.

وأوضحت الإذاعة، أن “جنوداً من الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي، أشهروا أسلحتهم على بعضهم، بعد دخول دورية إسرائيلية راجلة إلى منطقة كروم الشراقي قرب السياج الحدودي، وانتهى الحدث دون وقوع إصابات”.

بدوره، أفاد موقع “واينت” الإسرائيلي، أن قوة من الجيش الإسرائيلي، أطلقت النار في الهواء، بعد أن وصلت قوات لبنانية إلى الحدود الفاصلة، واجتازوا الخط الأزرق، ولفت الموقع، إلى أنه بعد إطلاق النار، ابتعد الجنود اللبنانيون، وواصل عناصر الجيش الإسرائيلي نشاطهم في المنطقة.

وضمت القوة الإسرائيلية عناصر من وحدة “جيفن”، وهذه هي المرة الثالثة خلال أسبوع، التي يحدث فيها احتكاك قريب جدا، بين جنود إسرائيليين وقوة من الجيش اللبناني.

وأشار الجيش الإسرائيلي، إلى أن نشطاء لبنانيين، كانوا إلى جانب جنود الجيش اللبناني، الذين ميزوا نشاط الجيش الإسرائيلي، واجتازوا الخط الأزرق بضعة أمتار، ما حدا بالجنود الإسرائيليين، إلى إطلاق رصاص تحذيري بالهواء، وإبعاد الجنود اللبنانيين.

/لبنان ٢٤/

اترك رد إلغاء الرد