اعتصام لمخاتير طرابلس أمام مكتب نهرا احتجاجًا على فقدان الطوابع

نفذ عدد من مخاتير طرابلس اعتصاما امام مكتب محافظ الشمال احتجاجاً على فقدان الطوابع واحتكار البعض لها وبيعها بأسعار مرتفعة”في السوق السوداء ، مطالبين بـ”ملاحقة المحتكرين” .



حمزة

رئيس رابطة مختاري طرابلس فتحي حمزة وفي كلمة له باسم المعتصمين اسف” لغياب نواب طرابلس عن المطالبة بحقوق المخاتير خصوصا بعد ارتفاع اسعار الطوابع في السوق والذي تجاوز ١٠٠الف والمواطن هو من يدفع الثمن “،و طالب رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزيري المالية والداخلية في حكومة تصريف الاعمال والجهات المعنية ب”التدخل لحل هذه الازمة نظرا لما يتكبده المواطن من عناء، خصوصاً في ما يتعلق بمعاملات القيود والوثائق ومعاملات الطلاق والزواج “، واكد ان “الهدف من تحرك المخاتير رفع الصوت عالياً ليصل الى وزارة الداخلية والمسؤولين لتأمين الطوابع لتسهيل معاملات المواطنين”



السيد

رئيس إتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال النقيب شادي السيد ألقى كلمة اشار فيها الى أن ت”حرك مخاتير طرابلس محق فهم يعانون ولا يحصلون على الطوابع متمنيا ان يقر وزير الداخلية ابن طرابلس قرارا يعطي المخاتير الأفضلية وفق مطلب سيرفعونه له عاجلا” .

ودعا الأجهزة الرقابية الى “النظر في المخالفات وفي بيع الطوابع في السوق السوداء بأسعار عجائبية “، داعيا محافظ الشمال الى “التيقظ ومعالجة الخلل حيث يوجد”.

/الوكالة الوطنية للإعلام/

اترك رد إلغاء الرد