رئيس الوزراء السوري يبحث مع نظيره البيلاروسي سبل تعزيز العلاقات في مختلف القطاعات

وطنية – دمشق – عقد رئيس الوزراء السوري حسين عرنوس جلسة محادثات موسعة مع نظيره البيلاروسي رومان غولوفتشينكو، بحضور وفدى البلدين، وأكد الجانبان خلال الاجتماع، الحرص المشترك على الانتقال بعلاقات التعاون نحو آفاق جديدة وتعزيزها فى مختلف القطاعات في ظل الظروف الاقليمية والدولية الراهنة والتحديات المشتركة التي تواجه البلدين من الارهاب الى العقوبات الاقتصادية الجائرة آحادية الجانب وايجاد صيغ جديدة لتنمية التعاون في مختلف القطاعات.

وأكد عرنوس في كلمة أن “زيارة الوفد البيلاروسى الى سوريا تشكل نقطة مهمة في مسيرة العمل الثنائي بين البلدين الصديقين وخطوة مهمة على صعيد تعزيز أواصر التعاون بينهما”.

كما اكد “وجود فرص حقيقية لتعزيز وتعميق التعاون في مجال مقايضة السلع والمواد وتعزيز وتيسير اجراءات التجارة البينية وفي قطاع النقل، وكذلك على مستوى القطاع التربوي والقطاعات الاخرى”، مبديا “حرص الحكومة السورية على فتح آفاق الاستثمار أمام الشركات البيلاروسية الصديقة للمساهمة في اعادة اعمار سورية مع تقديم كل التسهيلات الممكنة لدخولها الى السوق السورية”.

واشار الى “أهمية موضوع التبادل التجاري بين البلدين وزيادته وتذليل كل العقبات التي قد تعيق تواجد منتجات كل بلد في أسواق البلد الآخر”، موضحا أن “قطاع الطاقة الكهربائية يعد قطاعا مربحا وجاذبا للاستثمارات بعد سلسلة التشريعات الناظمة التي سهلت دخول المستثمر الخاص الى القطاع ولا سيما قطاع الطاقات المتجددة الشمسية والريحية”، داعيا “الشركات البيلاروسية الرائدة فى مجال الكهرباء الى دخول السوق السورية بالتشاركية مع الشركات السورية للاستثمار المربح في هذا القطاع”. غولوفتشينكو

من جهته، أبدى غولوفتشينكو اهتمام بلاده بـ”تنمية العلاقات الاقتصادية مع سورية”، مؤكدا “أهمية تطوير العلاقات وخاصة في المجالين الاقتصادي والمالي”، لافتا الى أن “مجلس وزراء بيلاروس يطبق الخطة الحالية الموجودة لديه في ما يتعلق بالتبادل التجاري بين البلدين بينما ستعمل اللجنة المشتركة البيلاروسية السورية على تذليل العقبات التي تقف أمام ترجمة ذلك على أرض الواقع”.

وأكد أن “هناك أمورا جديدة ستحاول بلاده المساعدة فيها وخاصة توريد التقنيات الى سورية وصناعة السيارات والجرارات ومجال البناء واعادة الاعمار”، لافتا الى “المساعدات الانسانية التى قدمتها بلاده اليوم والمسلمة لوزارة الصحة السورية وتتضمن مواد طبية والبسة”، مشددا على أن “العلاقات بين البلدين ستتطور وتسعى بلاده الى تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين”.

توقيع اتفاقيات

وكان اتحاد غرف التجارة السورية وقع في وقت سابق اليوم، مع الجانب البيلاروسي، اتفاقية تعاون مع اتحاد الغرف وغرفة التجارة والصناعة البيلاروسية.

كما تم توقيع اتفاقية حول نظام تعزيز التجارة المتبادلة ومذكرتي تفاهم في مجال الطرق وفي مجال الأشغال العامة والإسكان. وتوقيع بروتوكول تعاون في مجال التعليم للعام الدراسي 2022- 2023 ومذكرة تفاهم بين اللجنتين المشتركتين في كلا البلدين.

اترك رد إلغاء الرد