المقدم بصدد رفع دعوى ضد المحامي سلمى:
قاعة المحامين فيها كاميرات وسحب المسدس مختلق



نفى نقيب المحامين السابق في الشمال فهد المقدم، الأخبار المتداولة حول سحبه سلاحاً فردياً في وجه المحامي نهاد سلمى، خلال مناقشة الموازنة في الجمعية العمومية للمحامين في طرابلس.


وقال المقدم في بيان مساء اليوم، “يتم التداول ببيان كاذب على وسائل التواصل من المحامي نهاد سلمى، يزعم فيه عن سحب مسدس حربي في وجهه، والصحيح أنه واثناء النقاش في الجمعية العامة للمحامين، وكون المحامي سلمى بمكتب النقيب السابق محمد المراد، وقيام المحامين ومن ضمنهما كلمتي بالطلب من النقيبة ماري تيريز القوّال، بتكليف لجنة للتحقيق بمليارات مختلسة بعهد النقيب السابق محمد المراد”.


أضاف المقدم “بعدها، قام المحامي سلمى بالتهجم عليَّ وكان برفقته أشخاص غرباء اقتحموا القاعة، وبسبب تدخل النقيبة ومجلس النقابة جرى اخراجهم من قاعة المناقشات”.
وأكد المقدم “أن هذا الخبر المزعوم يدحضه وجود كاميرات في القاعة، وإنّ الجلسة مسجلة ولم أقم بسحب اي سلاح،
واني بصدد التقدم بدعوى تشهير ضد ناشر الخبر الكاذب”.

اترك رد إلغاء الرد