السياسيون يعايدون اللبنانيين بالاستقلال


لمناسبة الذكرى الـ79 للاستقلال عايد السياسيون اللبنانيين.

ميقاتي: وفي السياق، غرد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي عبر حسابه على “تويتر”: “كلنا أمل بأن يتعاون السادة النواب لانتخاب رئيس جديد إيذانا بمرحلة جديدة من التعافي والنهوض. كما أننا سنمضي في العمل الوطني والدستوري المطلوب منا، مؤمنين بإن الاستقلال نضال يومي بكل الاشكال، ووليد قناعة من قلب الانسان وصميم وجدانه. كل عيد استقلال ولبنان وشعبه بخير”.

مولوي: من جهته، كتب وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال بسام مولوي على “تويتر”: “الاستقلال… يكون بتحمل المسؤولية؛ دفاعاً عن الوطن، حفاظاً على السيادة ونهائية الكيان، صوناً للمؤسسات وتمسكاً بالشرعية المتمثلة بالقوى الأمنية والجيش اللبناني”.

جعجع: كما غرد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عبر حسابه على “تويتر”: “الاستقلال آتٍ لا محال”.

باسيل: بدوره، غرد رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل عبر حسابه على “تويتر”: “الإنسان يكون حرّ لما قراره يعبّر عن قناعته، والمسؤول يكون سيادي ومستقل، لمّا موقفه بينبع من ضميره ومن مصلحة شعبه ووطنه… مصلحة لبنان ومستقبل أجياله الشابّة، فوق كل المصالح والاعتبارات. هيك نفهم الاستقلال ونعيشه، وما في شي يحرجنا. السنة في فراغ بذكرى الاستقلال بس مش بمعناه”.

فرنجية: من جانبه، قال رئيس تيار “المردة” الوزير السابق سليمان فرنجية عبر “تويتر”: “كلنا أمام اختبار حقيقي لصون حرية واستقلال لبنان بالوحدة والحوار والانفتاح”.

شمعون: وغرد النائب كميل شمعون عبر حسابه على “تويتر”: “يمر الاستقلال هذا العام في ظل إنهيار على كل المستويات فنستذكر رجالات الاستقلال ، لاسيما الرئيس كميل نمر شمعون ، هم صنعوا مجد لبنان فمن سجن راشيا صنعت معمودية الحرية الا أن تعدد الاحتلالات دمرت لبنان”.

مخزومي: وغرد النائب فؤاد مخزومي عبر حسابه على “تويتر”: “يأتي عيد الاستقلال الـ 79 دون أن يكون لدينا رئيس للجمهورية في مناسبة وطنية كبرى ومفصلية من تاريخ لبنان وهذا أمر مؤسف جدًا. نأمل أن تكون الذكرى فرصة لتعزيز الوحدة الوطنية والسلم الأهلي، وأن يضع المعنيون في سلّم أولوياتهم انتخاب رئيس للجمهورية بأقرب وقت ممكن وضمن المهل الدستورية”.

سعيد: وكتب رئيس “المجلس الوطني لرفع الاحتلال الايراني عن لبنان النائب السابق فارس سعيد على “تويتر: “لن نحتفل بالاستقلال لاننا تحت الاحتلال الايراني انما نحيي ذكرى استشهاد الرئيس رينيه معوّض و الوزير بيار الجميّل”.

المقدسي: كذلك، كتب رئيس “مؤسسة طلال المقدسي الانمائية والاجتماعية” عبر حسابه على “تويتر”: “اليوم ذكرى الاستقلال عن فرنسا، وبعدها استقل لبنان عن حكم منظمة التحرير الفلسطينية، ومن ثم عن الحكم السوري، وعلى أمل استقلاله عن الحاكمين المتحكمين الحاليين.. وجميع هذه الاحتلالات هي صنيعة طبقة سياسية فاسدة عاهرة، باعت وتبيع الوطن لمصالحها الخاصة. حماك الله يا وطني”.

بعقليني: الى ذلك، أكد رئيس “جمعية عدل ورحمة” الاب نجيب بعقليني في بيان، لمناسبة عيد الاستقلال، ضرورة “تفعيل حال المواطنة وتعزيزها بهدف المشاركة في القرارات الوطنية التي تصب في خانة المحافظة على وجود الإنسان وكرامته وحقوقه”.

ولفت الى أن حالة “المواطنة تتطلب من أفراد المجتمع كافة، لا سيما من يتولون زمام شؤون الناس من مسؤولين ومتعاطين بالشأن العام، أن يتحلوا بصفات حميدة وأخلاق رفيعة من أجل المساهمة في التجديد والتغيير والتطوير والإصلاح والتنمية المستدامة، والحد من الأزمات، التي تؤدي إلى الانهيار، غالبا، في غياب نيات حسنة وإرادة فاعلة”.

ورأى أن “المعالجة الحثيثة تحد من الفساد المستشري، وتقفل باب الزبائنية والواسطة والاستزلام والتسلط. من هنا لا بد من إعادة بناء الوطن والمحافظة على استقلاله، عبر تطبيق الشفافية والمحاسبة والمساءلة والمراقبة من أجل بناء دولة القانون، التي تحكمها المساواة ، والعدالة والرحمة، ويضبطها القانون، والحقوق والواجبات، والأمن والسلام، وتكافؤ الفرص”.

ووجه نداء قال فيه: “ليكن عالم الأخلاق والتنوع والتعددية، حافزا للسير نحو عيش الحياة في ملئها. لنبن الوطن معا على أسس سليمة وصحيحة. خير للإنسان أن يعيش في مجتمع تسوده البحبوحة والأمان. فلنكن إذا أداة سلام فعالة”.

/المركزية/

اترك رد إلغاء الرد