رونالدو: أنا مضاد للرصاص.. ومحصن بسترة حديدية

قال كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، إنه “مضاد للرصاص” و “محصن بسترة حديدية” خلال ظهور غير متوقع في مؤتمر صحفي لكأس العالم في البرتغال، دافع خلاله عن مقابلته النارية حول مانشستر يونايتد مع بيرس مورغان. قائد منتخب البرتغال

كما حث اللاعب، البالغ من العمر 37 عاما، والذي يشارك في كأس العالم للمرة الخامسة، الصحفيين على التوقف عن سؤال لاعبي البرتغال الآخرين عنه.

وقال لهم: “يمكنكم المساعدة بعدم التحدث عني.. فأنا مضاد للرصاص بالكامل.. ومحصن ضد ارتكاب الأخطاء”.

وأضاف “إذا سألتم لاعبين آخرين عن كريستيانو رونالدو سأكون مستاء. أما إذا كنتم تريدون أن تسألوهم عن كأس العالم والمنتخب، فأود أن تقوموا بذلك”.

ويعتقد كريستيانو رونالدو أن المقابلة الشهيرة التي هاجم فيها ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي لم يكن لها أي تأثير سلبي على المنتخب البرتغالي المشارك في نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر.

وقال رونالدو إنه لا يشعر بأي قلق من إمكانية تأثير أفعاله على منتخب بلاده، مؤكدا أنه متفائل بفرص الفريق في الفوز ببطولة كأس العالم.

وقال رونالدو في مؤتمر صحفي يوم الاثنين “في حياتي التوقيت الأمثل دائما يكون توقيتي.

 وأضاف قائلا “لست مضطرا للتفكير فيما يراه الآخرون. أتحدث عندما أريد. اللاعبون يعرفونني جيدا فعلا منذ سنوات ويعرفوني طبيعتي”.

ونقلت رويترز عن الدون قوله “هذه مجموعة طموحة ومتحمسة وفي كامل التركيز لذا أنا أثق أنها (المقابلة) لن يكون لها تأثير سلبي على تركيز واستقرار الفريق”.

وبعد غيابه عن ودية نيجيريا في لشبونة الخميس الماضي بسبب مشكلة في المعدة تدرب رونالدو مع المنتخب البرتغالي بصورة طبيعية منذ وصوله إلى الدوحة الجمعة الماضي وقال إنه يشعر أنه في كامل لياقته وتألقه.

وأضاف رونالدو “أشعر أن حالتي ممتازة. تعافيت وأتدرب بصورة جيدة ومستعد لبدء كأس العالم بأفضل طريقة ممكنة.

 وأردف “أعتقد أن منتخب البرتغال الحالي أمامه فرصة رائعة وبالتأكيد أعتقد أن بوسعنا الفوز بالبطولة لكن علينا التركيز على المباراة المقبلة والفوز على غانا ثم الانطلاق والمضي قدما بعد ذلك.

وتنافس البرتغال في مونديال قطر 2022 ضمن المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات غانا وأوروغواي وكوريا الجنوبية

/ سكاي نيوز /

اترك رد إلغاء الرد