الحسن ودبوسي: الخضار والفواكه خالية من الكوليرا

أعلن وزير الزراعة الدكتور عباس الحاج الحسن ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي أن الفحوصات التي أجرتها مختبرات الجودة ومراقبة الغذاء في الغرفة على عينات من الخضار والفواكه والحشائش تم أخذها من كل المناطق اللبنانية جاءت نتائجها سلبيه، ولا أضرار من تناولها، وهي بالتالي مطابقة للمواصفات وخالية من بكتيريا الكوليرا وكل الملوثات، ويتوفر معها الأمن الغذائي الوطني وسلامة المواطنين.


جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير الحاج حسن الى غرفة طرابلس الكبرى حيث كان في استقباله رئيسها توفيق دبوسي بحضور المستشار مقبل ملك، الدكتور محمد ناجي ممثلا النائب طه ناجي، رئيسيّ المصلحة الزراعية في طرابلس وعكار سونيا الأبيض وطه مصطفى، النائب السابق جمال إسماعيل ومدير مختبرات الغرفة الدكتور خالد العمري وعدد من المزارعين.


رحب الرئيس دبوسي بالوزير الحاج حسن والحضور، معتبراً أن اللقاء معه هو يوم وطني بإمتياز على المستويات الإنسانية والإقتصادية والإجتماعية والصحية عشية عيد الإستقلال الوطني اللبناني.
وقال: نحن من طرابلس الكبرى ومن غرفتها وبالتعاون مع الحكومة ممثلةً بشخص الدكتور عباس الحاج حسن نزف الى اللبنانيين أن التعاون بين غرفة طرابلس ووزارة الزراعة يسير على قدم وساق، ولقد أكدت لمعاليه أننا على إستعداد الى الإنتقال لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة للخضار والفواكه ليس على نطاق المناطق اللبنانية وحسب وإنما على المستوى العربي أيضاً لنحافظ على صحة الإنسان ونعطي صورة راقية ومحبة على المستويين اللبناني والعربي.


من جهته وجه الوزير الحاج حسن التحية الى اللبنانيين بعيد الإستقلال، وقال: وجودي في غرفة طرابلس هو لسبب أساسي ومركزي يتلخص بموضوع مواكبة “الكوليرا” التي ليست بجائحة على الإطلاق، ونحن هنا في شراكة حقيقية مع القطاع الخاص ومع الغرف التجارية التي تشكل نصف النسيج الإداري العام وكان هناك تمني على الرئيس دبوسي بإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة على الفواكه والخضار، وتم تلبية نداءاتنا في منطقتي عكار والشمال، خصوصا بعد الإجتماع الذي عقد عند رئيس الحكومة بحضور الوزراء المعنيين لا سيما وزير الصحة الذي أفادنا أن هناك إصابات في عكار ومناطق شمالية أخرى، فأخذنا المبادرة كوزارة زراعة وسحبنا العينات، حيث أوعز الرئيس دبوسي للأجهزة المعنية في مختبرات مراقبة الجودة في الغرفة لإجراء الفحوصات المطلوبة، وقد ظهرت النتائج وهي أمامي، وأستطيع ان أؤكد بكل مسؤولية وطنية ومسؤولية أمام الله تعالى أن كل العينات التي طالت أنواع متعددة من الخضار والفواكه والحشائش جاءت نتائجها سلبية ولا أضرار من تناولها وبالتالي جاءت مطابقة للمواصفات وخالية من باكتيريا “الكوليرا” وكل الملوثات وهي صالحة للإستخدام ويتوفر معها الأمن الغذائي الوطني وسلامة المواطنين الصحية، ومن هنا نرى ان لا داعي لكل انواع التهويل الإعلامي في هذا الاطار.


وأضاف: نحن في غرفة طرابلس وبالتعاون أيضاً مع معهد البحوث الصناعية أجرينا نتائج مماثلة في الشويفات وخلافها وجاءت النتائج سلبية أيضاً ونحن في هذا السياق نطلب من الرئيس دبوسي المساعدة وهو الذي لم يتردد يوما بتأكيد وقوفه الى جانبنا ومعنا، وبإستجابة دائمة وطيبة، وكذلك من جانب رؤساء الغرف اللبنانية الذين يقفون معنا ويساعدوننا.
وختم الوزير الحاج حسن مؤكدا أننا لم يعد لدينا مناطق محرومة بشكل محدد فإن الدولة اللبنانية تسجل حضورها في كل المناطق اللبنانية لا سيما أن الحرمان لم يعد مقتصرا في مناطق محددة فالشكر كل الشكر للرئيس دبوسي الذي يمثل الإرادة والعزم والحيوية الدائمة.

اترك رد إلغاء الرد