جلسة الغد لتصفية الحسابات بين ميقاتي وباسيل

إعتبرت أوساط سياسية أن “الجلسة النيابية المقررة غدًا والمتوقع أن تستهل بكلمة لرئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي كونه المعني الأساسي بالرد على رسالة عون ثم يفتح المجال أمام مداخلات النواب، لن تغير شيئًا في واقع الأزمة السياسية ببعديها الرئاسي والحكومي، لكنها ستكون مناسبة لتظهير الإصطفافات الحادة على ضفتي الأزمة، حيث من المتوقع أن تتحول مسرحًا لتصفية الحسابات بين رئيس حكومة تصريف الأعمال و”التيار الوطني الحر” برئاسة النائب جبران باسيل.”

وأشارت هذه الأوساط لصحيفة “الجمهورية” إلى أن “عدم نجاح مجلس النواب في انتخاب رئيس الجمهورية قريبًا سيضعه أمام محك صعب”.

/ الجمهورية /

اترك رد إلغاء الرد