فرنجيّة مرشّحًا رسميًا خلال أيام

مواكبة ليوم مغادرة الرئيس ميشال عون لقصر بعبدا، تكثر التعليقات السياسية سواء محتفية بما أنجزه عهده، أو مبدية ارتياحها لانتهائه، إلا أن النائب طوني فرنجية فضّل عدم التعليق على هذا الحدث.

وفي حديثه، قال فرنجية، “لا تعليق لدينا على نهاية عهد الرئيس ميشال عون، وننتظر الأيام المقبلة لتتضح الصورة رئاسيًا”.ورد فرنجية على النائب أسعد درغام الذي قال أن حزب الله لا يستطيع الاستمرار بدعم سليمان فرنجية لأنه لا يستطيع ايصاله، معلّقًا، “مع احترامي للنائب درغام إلا أنني لا أوافقه الرأي”.

وقال، “الأيام المقبلة ستكون لدينا صورة أوضح، وللأسف لم نستطع انتخاب رئيس في المهل المحددة، والآن نترقب كيف سيكون المشهد السياسي”.وعن اقدام رئيس تيار المردة على الترشح رسميًا في الأيام المقبلة، أجاب، “كله بوقته”.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد