شرم الشيخ أول مدينة “صديقة” للبيئة في الشرق الأوسط

أعلن محافظ جنوب سيناء في مصر، اللواء خالد فودة، انتهاء مشروعات تطوير مدينة شرم الشيخ، قبل انطلاق قمة المناخ رقم 27 هناك، حيث جرى افتتاح مشروعات في المدينة.

وفي تصريح خاص لصحيفة “الوطن”، أشار اللواء خالد فودة إلى أنه “يتبقى على انطلاق القمة 7 أيام فقط، ليشاهد العالم إنجازا وإعجازا مصريا خلال 5 شهور، حيث جرى تنفيذ 31 مشروعا لتحويل مدينة شرم الشيخ إلى أول مدينة سياحية خضراء في مصر والشرق الأوسط”.

وأوضح فودة  أنه جرى الانتهاء من مشروع المنطقة الخضراء بشرم الشيخ بشكل نهائي، تحت إشراف جهاز تعمير سيناء.

وقال إنه افتتح القرية البدوية بالمنطقة الخضراء بحديقة السلام بشرم الشيخ استعدادا لاستضافة مؤتمر قمة المناخ “Cop 27″، لافتا إلى أنه “جرى إسناد تنفيذ القرية إلي أبناء الشيخ محنا جبلي، وهي ذات طابع عربي أصيل، ما يعكس طابع الحياة البدوية، ويسهم في الترويج السياحي لمدينة شرم الشيخ”.

وأضاف أن “القرية تضم قعدات بدوية، ومطعما يقدم المندي والوجبات الساخنة، بالإضافة إلى المشروبات البدوية الأصيلة، مثل القهوة الخضراء، والشاي بالحبق”.

من جهته، قال المنفذ للقرية البدوية سالم محنا لـ”الوطن” إن “القرية البدوية هي نموذج يحاكي الحياة البدوية في الصحراء، وإنه جرى اختيار طاقم عمل من شباب البدو الذين يقدمون نموذجا مشرفا للوفود المشاركة في فعاليات المنطقة الخضراء، ويقومون بتقديم مأكولات ومشروبات بدوية أصيلة”، مشيرا إلى أن “مساحة القرية 1000 متر مربع، وتضم مجالس بدوية ومنطقة خدمية تقدم كل فنون ثقافية بدوية أصيلة، بالإضافة إلى تقديم مأكولات ومشروبات عربية، كما سيجري عرض فقرات وفنون سيناوية للوفود للتعرف علي هوية بدو سيناء”.

/الوطن/

اترك رد إلغاء الرد