وفاة رائد موسيقى الروك عن 87 عامًا

توفي رائد موسيقى الروك آند رول الأميريكيّ جيري لي لويس عن عمر ناهز 87 عامًا. وكان لويس في صراع مع المرض في السنوات الأخيرة وأصيب بجلطة دماغية في عام 2019. ولعب لويس دورًا محوريًا في تشكيل معالم موسيقى الروك أند رول في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.

رحل رائد موسيقى  الروك آند رول الأميريكية جيري لي لويس المعروف بالعديد من الأغاني الناجحة مثل (غريت بولز أوف فاير) “كرات عظيمة من اللهب” و(هول لاوتا شيكين غوين أون) أو “رقص كثير حولنا” عن عمر ناهز 87 عاما.

وقال وكيله للدعاية والإعلام به في بيان إن لويس توفي لأسباب طبيعية في منزله في مقاطعة ديسوتو بولاية ميسيسيبي وزوجته جوديثإلى جانبه.

وكان لويس في صراع مع المرض في السنوات الأخيرة وأصيب بجلطة دماغية في عام 2019.

وكان واحدا من مجموعة المواهب المبهرة التي قدمتها شركة (صن ريكوردس) للتسجيلات في ممفيس بولاية تينيسي والتي تضمنت إلفيس بريسلي وجوني كاش وكارل بيركنز وروي أوربيسون. وعاش لويس أطول منهم جميعا.

وكان من أوائل الفنانين الذين دخلوا قاعة مشاهير موسيقى الروك أند رول في عام 1986 ويحظى بتقدير بالغ بين أقرانه لدرجة أنه عندما التقى به جون لينون خلف الكواليس في عرض في لوس أنجلس، جثا نجم البيتلز على ركبتيه وقبل قدمي لويس.

لكن لويس عاش حياة مليئة بالكحول والمخدرات والمآسي. وفي بعض الأحيان طغت الفضائح على موسيقاه، بما في ذلك زواجه من ابنة عمه ميرا التي كانت تبلغ من العمر 13 عاما فقط في عام 1957.

/فرانس ٢٤ رويترز/

اترك رد إلغاء الرد