هل أنهى “كانييه ويست” مسيرته الفنية؟

يبدو أن الضجة التي تسبب بها مغني الراب الأميركيّ الشهير، كانييه ويست، لن تهدأ قريباً، بعد تصريح يمكن القول إنه يهدّد بإنهاء مسيرته الفنية بالكامل.

ويتصرف كانييه منذ سنوات بطريقة أقل ما يقال عنها إنها غريبة، وقد تكون في بعض الأحيان “مؤذية ومسيئة”، بحسب تعليق عدد من المتضررين من تلك التصريحات.

خلال الأيام الماضية، تفاعلت قضية تغريدة نشرها المغني على تويتر قبل أسبوعين، وتحوّلت إلى حملة واسعة النطاق ضده، لأنها تضمنت تحريضاً بقتل اليهود.

وجاءت التغريدة بعد أيام على ارتدائه قميصاً كتب عليه شعار “حياة البيض مهمة”، خلال حضوره أحد عروض الأزياء في باريس. وذلك الشعار يستخدمه اليمين المتطرف في أمريكا ضد حركة “حياة السود مهمة”، المناهضة للعنصرية.ومنع ويست من استخدام تويتر وانستغرام لانتهاك قواعدهما.

كما تسببت التغريدة في فك ارتباط العديد من الشركات الموسيقية وغير الموسيقية بويست، وإزالة مجسم الشمع الخاص به من متحف مدام توسو في لندن. إثر ذلك، هبط تصنيف مغني الراب الشهير في قائمة فوربس للأثرياء، إذ لم يعد من بين المليارديرات، بعدما أنهت شركة آديداس شراكتها المربحة معه.

يعد ويست من أهم مغني الراب والهيب هوب في التاريخ، ويعتبر أنه أضاف لمسة من موسيقى السول على الراب. وكان من أول مغني الراب الذين استخدموا تقنية الأوتوتيون.نستعرض هنا أبرز المحطات المثيرة للجدل في مسيرة كانييه ويست خلال السنوات الماضية، والتي أدّت إلى تدهور صورته العامة بشكل قد يصعب الرجوع عنه.

لعلّ أول تصرف علني مثير للجدل في مسيرة ويست، كان في عام 2009، خلال جوائز إم تي في للأغاني المصورة، حين فازت تايلور سويفت بجائزة أفضل أغنية مصورة عن فئة السيدات، فقاطعها ويست خلال تسلّمها الجائزة، وأخذ منها الميكروفون، ليقول إن بيونسيه التي كانت مرشحة عن الفئة نفسها، لديها “واحد من أعظم الأغنيات المصورة على الإطلاق” لأغنيتها “Single Ladies”.

وفي عام 2018، انتقد ويست بشراسة بعد أن قال إن استعباد الأمريكيين الأفارقة على مدى قرون ربما كان “خياراً”.

وقال خلال ظهوره في مقابلة مع موقع TMZ: “عندما تسمع عن العبودية لمدة 400 عام… لمدة 400 عام؟ يبدو هذا وكأنه اختيار”.

ترامب وييه وسوبرمان

في تموز 2020، أعلن ويست رسمياً ترشحه لخوض معركة انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020 وذلك في حشد غير تقليدي في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا.

وأعلن ويست خوضه المعركة الانتخابية مرشحاً عن حزب أعلن عن تأسيسه وسماه حزب عيد الميلاد (بيرثداي بارتي).

ترامب يلتقي مغني الراب كاني ويست ويناقشان “موضوعات شخصية”
في آب2021، غير كانييه إسمه رسمياً إلى “ييه”، إذ إن للاسم رمزية دينية بالنسبة له. وقال في مقابلة إذاعية عام 2018، إن لفظ “ييه” من أكثر الكلمات المكررة في الكتاب المقدس. وأضاف: “حولت اسمي من كانييه والذي يعني “الوحيد”، ليصبح ييه، ويعني خيرنا، وشرنا، وضياعنا، وكل شيء”. إلى جانب كون “ييه” اختصاراً لاسم كانييه. وصادقت المحكمة على ذلك رسمياً في تشرين الثاني من العام نفسه.

في تشرين الأول 2022 التقى ويست الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في زيارة خاصة للبيت الأبيض وتحدث لمدة 10 دقائق متواصلة عن قضايا سياسية واجتماعية وشخصية مختلفة.

ولعلّ أبرز ما قاله ويست خلال اللقاء هو أنّ “قبعة” “اجعلوا أمريكا عظيمة مرة أخرى” الخاصة بحملة ترامب، “تمنحه القوة بطريقة ما”، ليتابع: “كما تعلمون، انفصل والداي عن بعضهما، لذلك لم يكن لدي الكثير من الطاقة الذكورية في منزلي. وأيضاً، أنا متزوج من عائلة – (يضحك) – كما تعلمون، ليس فيها الكثير من طاقة الذكور”.

وقال بعدها أنه يحب هيلاري كلينتون أيضاً ولكن “يحدث شيء ما عندما أرتدي هذه القبعة، يجعلني أشعر وكأنّني سوبرمان. لقد صنعت (متحدثاً لترامب) سوبرمان. كان هذا هو بطلي المفضل. وأنت صنعت قبعة لسوبرمان”.

“زوجتي كيم”
في عام 2014، تزوج ويست من نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، ولديهما 4 أبناء. بدأت كيم بإجراءات الطلاق في شباط 2021 وتطلق الزوجان رسمياً في آذار 2022.

في تشرين الثاني 2016، نقل ويست، إلى مستشفى في مدينة لوس أنجليس بعد استدعاء خدمات الطوارئ وسط شكوك حول سلامة النفسية، بحسب ما ذكرته تقارير أمريكية.

وتحدث ويست مراراً بشكل علني عن اضطراب ثنائي القطب الذي يعاني منه، وأخبر ديفيد ليترمان في مقابلة عام 2019 أنه يشعر “بارتباط أكبر بالكون” عندما يكون دماغه في مرحلة “زيادة النشاط” وقارن دماغه بـ”كاحل ملتوٍ”.

وبعد طلب كارداشيان الطلاق من ويست، وارتباطها لاحقاً بالممثل الكوميدي بيت دافيدسون، نشر كانييه تغريدات مسيئة لهما.

وفي عدة مناسبات، قال كانييه إن “الله” سيعيده وكيم معاً، وبدا في بعض الأحيان وكأنه يتجاهل طلاقهما تماماً من خلال الادعاء بأنه “لم يرَ أوراق الطلاق أبداً”.

وأصدر كانييه أغنيتين على الأقل ذكر فيهما بيت، وقال في واحدة منهما أن على بيت شكره لأنه سمح له بأن يحصل على كيم.

وفي منشور لاحق، طلب كانييه من معجبيه “الصراخ” في وجه بيت إذا رأوه في الأماكن العامة.

بعد ذلك، نشر ويست رسائل نصية خاصة من كيم، أعربت فيها عن قلقها على سلامة بيت، قالت فيها: “أنت تخلق بيئة خطيرة ومخيفة”.

وتمنى كانييه بعدها من معجبيه عدم التعرض جسدياً لبيت لأن “زوجته” كيم، طلبت ذلك.

وانتقد كثيرون طريقة معاملة كانييه لكيم بعد الطلاق، قائلين إنها “سامة” ومليئة بالمضايقات.

كاني ويست يعلن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة
كاني ويست: استعباد الأفارقة بأمريكا كان “اختيارا”
“شخص غير مرغوب به”
وفي العودة إلى الإجراءات التي تعرض لها ويست بسبب تغريدته المسيئة الأخيرة، فقد اقتيد الأربعاء من مكتب لشركة “سكيتشرز” للأحذية الرياضية التي عللت هذا الإجراء بكونه حضر إليه “من دون دعوة”.

وأضافت “نظراً إلى أن ييه كان يصوّر من دون إذن، تولى موظّفان مرافقته وزملاءه إلى خارج المبنى بعد محادثة قصيرة”.

وكانت وكالة “سي إيه إيه” التي تتولى إدارة أعماله، وهي من الأهم في هذا المجال في هوليوود، أعلنت الاثنين إنهاء تعاونها معه، في حين أعلنت شركة الإنتاج “ام آر سي” إلغاء عمل وثائقي يتناول ويست وسبق أن انتهى تصويره.

كذلك، أعلنت شركة “غاب” الأميركية للملابس الجاهزة الثلاثاء، أنها ستسحب من متاجرها كل المنتجات المتعلقة بتعاونها مع كانييه ويست، وستغلق الموقع الإلكتروني المخصص لها.

وأنهت دار “بالنسياغا” للأزياء الأسبوع الماضي شراكتها مع ويست.

ومن المتوقع أن تتوالى المزيد من ردود الفعل على الحادثة، مما يهدد بتدمير أي مستقبل لكانييه ويست في الحياة العامة.

/بي بي سي عربي /

اترك رد إلغاء الرد