كانت أحرص الناس.. أول تعليق لزوج ذابحة أطفالها في مصر

لا تزال تداعيات الجريمة التي هزّت الشارع المصري قبل يومين، بعدما ذبحت أم أطفالها الثلاثة مستمرة، فبعد اعتراف السيدة بفعلتها ودوافعها، فجّر والد الأطفال مفاجأة جديدة.

مفاجأة عن العلاقة

وأكد الأب عدم وجود أي خلافات بينه وبين زوجته، قد تكون دفعتها لمثل هذه الفعلة، بل طالب الرجل المكلوم أهالي قرية ميت تمامة التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية التي شهدت الجريمة، بالدعاء لزوجته بالرحمة والمغفرة. وأكد أيضا أن الأم القاتلة كانت أحرص الناس على أبنائه.

كذلك ناشد عبر مكبّر صوت أثناء جنازة أطفاله الناس للدعاء للأطفال بالرحمة ولزوجته بالرحمة والغفران.

اكتئاب ما بعد الولادة

يشار إلى أن الزوج عاد من الخليج بعد 6 أشهر من العمل ليحضر جنازة أطفاله.

في حين تتلقى الأم القاتلة الرعاية الصحية بمستشفى المنصورة الدولي بالعناية المركزة رغم استقرار حالتها.

بدورها، تنتظر جهات التحقيق تحسن حالة الأم لبدء التحقيق معها بعد إفادة أولية كانت أقرت فيها بارتكاب الواقعة، زاعمة أن السبب وراءها كان “اكتئاب ما بعد الولادة”.

وأكدت الأم أنها بالرغم من استقرار معيشتها وتمتعها بحياة جيدة، انتابها اكتئابٌ شديد عقب إنجابها طفلها الأخير، ما دفعها للتفكير في التخلص من صغارها ومن ثم الانتحار.

غضب عارم

كما أوضحت أنها استغلت فرصة انفرادها بالأطفال الثلاثة لتأخذ سكينا وتذبحهم ثم تحاول الانتحار، فخرجت إلى الشارع وسارت في الطريق العام، حتى رأت “جرارًا زراعيّاً” فألقت بنفسها أسفله.

يذكر أن هذه الواقعة كانت هزت الشارع المصري خلال الأيام الأخيرة.

وأكدت المعلومات أن حالتها كانت سيئة للغاية، بعد إصابتها بجرح قطعي بالرقبة بطول 10 سم، إلى أن استقرت حالتها

/ العربية /

اترك رد إلغاء الرد