نصيحة بهيئة قصص:لا تولد قبيحاً

«لا تولد قبيحاً» مجموعة قصصية صدرت أخيرا من مجموعة قصصية لرجاء عليش عن دار جدل للنشر والتوزيع، وتقديماً لهذه المجموعة كتب عليش:
هذه صفحات عن أغرب مشكلة في حياتي.. مشكلة القبح.. يمكنك أن تتخيل أغرب رجل في العالم… أقبح وجه يمكنك أن تصادفه في أي مكان على الأرض ليتأكد لك أنك تراني أمامك.. الأضحوكة الدائمة الغرابة.. الدائمة.. أنا دائما الأغرب.. الأفظع.. الأقبح. القبح هو الفكرة المسيطرة تماما على حياتي ومشاعري. أبدأ منه وأنتهي إليه، فهو محطة البدء والوصول بالنسبة إلي.. القبح هو ذلك الرماد الأسود المتراكم فوق كل ذرات وجماليات ومتع حياتي يصبغها بلونه القاتم الرمادي… إنه الضوء الأسود الذي يشع في كل اتجاهات حياتي فيمنع عني الرؤية الشفافة الواضحة للأشياء والناس.

في هذه الصفحات، سأحاول أن أحلل ظاهرة القبح كما عشتها بنفسي، فلا أحد في هذا العالم عاش القبح كما عشته.. أحس بفظاعاته ودمويته كما أحسست بها. إن القبح، في رأيي، يشبه منشورا من زجاج شفاف له العديد من السطوح والزوايا، وأنا سأحاول أن أقدم بانوراما شاملة من كل سطح وزاوية في هذا المنشور العجيب، الذي يبعث الضوء الأسود في كل اتجاهات حياتي، فيسممها تماما، ويدمر جمالياتها.

/القبس/

اترك رد إلغاء الرد