طاولة الحوار المدني تأسف على ضحايا مراكب الموت:
على المنظومة وقف اهمالها للشعب والدولة مسؤولة

عقدت الهيئة الإدارية لطاولة حوار المجتمع المدني هذا المساء اجتماعاً طارئاً لبحث المستجدات المأساوية التي حدثت في طرابلس والشمال واصدرت البيان التالي:

نحن ندين من تسبب ويتسبب يومياً في اللجوء إلى هذه الأخطار للهروب من المعاناة الانسانية التي لم تعد تُحتمل.
نتعاطف مع الأهالي ونعزّي بالضحايا لكن لا هذا ينفع ولا ذاك يُفيد، انَّ الاصح والاجدى وضع حدٍ للمعاناة والالتفات إلى الشعب المتروك لقدره وتوقف المنظومة السياسية عن الإهمال واللامبالاة.

إن الوضع يستوجب أن تكون الدولة دولة مسؤولة تأخذ على عاتقها حل مشكلة الفقر والعوز والبطالة.

إن الشمال وطرابلس بالذات يزخران بالقدرات البشرية والموارد الطبيعية والمرافق الحيوية الاقتصادية ولو فُعِّلت لكانت طرابلس بل كل الشمال مكتفٍ ومزدهر.

وهنا نتوجه إلى دولة الرئيس نجيب ميقاتي الذي هو ابن طرابلس لتجاوز الترهات بتشكيل أو لا تشكيل حكومة والالتهاء عن لبّ الموضوع الذي يجب أن يكون خطة إنقاذ اقتصادية تبدأ اليوم قبل الغد.
كفى استهتاراً
كفى مواربةً
كفى التعاطي بالشأن العام على قاعدة تدوير الزوايا، فحياة المواطن ليست زاوية ولا تحتمل لا تدوير ولا تأويل، حياة المواطن مقدّسة تعلو على المصالح الشخصية واللعبة السياسية التافهة.

اترك رد إلغاء الرد