لبنان وطن يبحث عن مواطنيه

/رأي نوال حبشي نجا _ الرائد نيوز /

عاش لبنان من غير رئيس
وعاش من غير مجلس نيابي
ويعيش الآن من غير حكومة
والشغل ماشي والبلد ماشي
والسبب بسيط جداً لاستغنائنا
وعدم حاجتنا لقيادة سياسية.


ذلك لأن لبنان بلد الطوائف لا المواطنية
وكل طائفة ترتبط بقياداتها الداخلية
والخارجية في تقرير مصيرها ولا
تنتمي إلى لبنان ولا تحتاج إلى الدولة
إلا في وظيفتها الإدارية والمالية
فقط لاغير…


فأي وطن هذا؟
وأي سياسيين هم مسؤولوه؟
وأي شعب يقطنه ويستغله وفي نفس
الوقت ينتمي ويؤتمر من خارج الحدود؟
إنّه وطن بلا مواطنين وبلا وطنية ولا انتماء.

اترك رد إلغاء الرد