بعد الإجتماع مع الـ”IMF” هذا ما أكّده الخليل!

أكّد وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل “حرص وزارة المالية على ضرورة أن يراعي أي توجه لنظام ضريبي في الدرجة الأولى، العدالة في التطبيق”.وشدّد على أنَّ, “أهمية تقييم أثر أي تدبير بهذا الشأن على الفئات الأكثر ضعفا، وعلى اعتماد شبكة أمان موسعة وشاملة”.

تحدث الخليل في خلال الاجتماع الختامي للجولة التي قام بها وفد من فريق خبراء الـ “IMF Tax Policy Mission” وشملت عددًا من الوزارات والمؤسسات العامة وجهات ومهتمين من القطاعين الخاص والأهلي واستمرت لأسبوعين, وحضر الإجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي.

وجدّد الخليل, “أهمية ملاءمة السياسات الضريبية مع الأوضاع القائمة من منطلق تمكين الدولة من القيام بدورها في تقديم الخدمات الأساسية لا سيما الاجتماعية والصحية، ومن خلال تعزيز واردات الخزينة مع الأخذ في الاعتبار تكيفها مع تبدلات سعر الصرف”.

من جهته، عرض الوفد لخلاصة جولته حيث توصل إلى توصيات جاءت متوافقة بشكل أساسي مع معظم ما قدمته وزارة المالية في تصورها لمجموع الإجراءات الفورية ولخيارات إصلاح السياسة الضريبية بغية وقف استنزاف العائدات الضريبية على المديين القريب والمتوسط من خلال نظام أكثر كفاءة وعدالة وشمولية وفعالية.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد