الجنين يتفاعل مع طعم الغذاء ويغيّر تعابير وجهه

افترض الخبراء أن النظام الغذائي للأم يمكن أن يؤثر على تكوين تفضيلات الطعام للطفل الذي لم يولد بعد.

اكتشف العلماء من جامعة “دورهام” أن الأطفال في الرحم يتفاعلون مع طعم المأكولات التي تتناولها أمهاتهم من خلال التعبير عن تعابير وجه مختلفة. قد تم نشر نتائج الدراسة التي توصلوا إليها في مجلة Psychological Science

واستوضح العلماء بفضل الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد أن طعم الجزر غالبا ما يجعل تلك الخضار تصنع “وجها ضاحكا”، فيما يتسبب طعم الملفوف في رد فعل “البكاء”. وقالت المجلة إن “نتائج هذه الدراسة مهمة لفهم الدليل المبكر على قدرة الجنين على الإحساس والتمييز بين المذاقات”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي الدراسة الأولى من نوعها التي تدرس تفاعل المرء مع الروائح والأذواق والتركيب الكيميائي للمأكولات أثناء وجوده في الرحم.

ويفترض العلماء أن النظام الغذائي للأم قد يؤثر أيضا على تكوين تفضيلات الطعام للطفل الذي لم يولد بعد. وشملت الدراسة 100 امرأة في شمال شرق إنجلترا تتراوح أعمارهن بين 32 و 36 أسبوعا من الحمل.

/ تاس /

اترك رد إلغاء الرد