توقيف سوريين ولبناني أقدما على سرقة أموال ودولارات

أفادت المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العامّة في بلاغ، بأنه “بتاريخ 6-9-2022، ادعى أحد المواطنين الذي يعمل سائقا لدى شركة للألبان والاجبان على متن “بيك اب” يرافقه عامل سوري الجنسية، أنه لدى توقفه في محلة دير عمار أقدم مجهولان يستقلان دراجة آلية على سرقة حقيبة من داخل الـ”بيك اب” تحتوي مبلغ 130 مليون ليرة لبنانية و300 دولار اميركي وهي الاموال المحصلة من الزبائن والعائدة للشركة، وفر السارقان الى جهة مجهولة.

على الفور، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي اجراءاتها الميدانية، وبنتيجة المتابعة تبيّن قيام الفاعلين بمراقبة تحركات سيارة الشركة خلال قيامها بتوزيع منتجاتها على المحلات.

ومن خلال المتابعة التقنية، توصّلت الشعبة الى كشف هويتهم، وهم:

م. م. (مواليد عام 1997، سوري) وهو العامل في الشركة الذي كان يرافق المدعي

ف. ح. (مواليد عام 2000، لبناني)

ه. ط. (مواليد عام 2001، سوري)

بناء عليه، أعطيت الاوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهم وتوقيفهم”.

وأضافت: “بتاريخي 10و13-9-2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكنت احدى دوريات الشعبة من توقيف الرأس المدبر لعملية السرقة في محلة رشعين، وبتفتيش منزله تم ضبط قسم من المبلغ المسروق عبارة عن /33/ مليون ليرة لبنانية و/80/$.  كما ألقت القبض على الثاني في محلة الفوار وضبط بحوزته مبلغ /39/ مليون ليرة لبنانية.

بالتحقيق معهما، اعترف الأول أنه خطط لعملية السرقة واتفق مع الثاني والثالث على تنفيذها، وأن المبلغ الذي ضبط في منزله هو نصيبه من عملية السرقة. كما اعترف الثاني بما نسب اليه، وأنه شارك في عملية السرقة وأن المبلغ المضبوط بحوزته هو ايضا نصيبه من عملية السرقة.

أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المبلغ المضبوط المرجع المختص بناء على اشارة القضاء، كما تم تعميم بلاغ بحث وتحر بحق (ه. ط.)”.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد