قيادي في «النصرة» يسرق 5 ملايين دولار ويفر إلى تركيا

بين سرقة أمواله وانشقاق في صفوف قيادته، تعرض تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي إلى جملة انتكاسات، حيث أعلن المدعو «أسامة السيد محمد القاسم» الملقب «أبو الحارث المصري» استقالته من منصبه كعضو فيما يسمى «المجلس الأعلى للإفتاء» لدى التنظيم في إدلب، في حين قام أحد المتزعمين بسرقة 5 ملايين دولار أميركي وفر إلى تركيا.

ونقل موقع «أثر برس» عن مصادر محلية في ريف إدلب أن أحد القياديين في «النصرة» هرب من مدينة إدلب باتجاه الأراضي التركية وبحوزته 5 ملايين دولار أميركي.

وأوضحت المصادر أن المدعو «أبو بلال الحمصي» مسؤول الحسابات لدى «النصرة» سرق رواتب المسلحين وبعض الأتاوات التي فرضها «النصرة» أخيراً على أصحاب المحال التجارية والمزارعين في ريف إدلب، وهرب باتجاه الأراضي التركية بعد التنسيق مع «الجندرما» التركية.

وأضافت: إن الحمصي هرب برفقة عائلته منذ نحو أسبوع من مدينة سرمدا، إذ داهم ما يسمى المكتب الأمني التابع لـ«النصرة» منزله ومزرعته بالقرب من معمل القرميد على أطراف مدينة إدلب بحثاً عنه، وبعد تحقيقات مع أحد أقاربه اعترف بهروبه باتجاه الأراضي التركية.

في الأثناء، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن ما يسمى عضو «المجلس الأعلى للإفتاء» لدى «النصرة» المدعو أسامة السيد محمد القاسم، والملقب «أبو الحارث المصري» قدم استقالته من منصبه.

وأشارت المصادر إلى أن المصري يعتبر من أبرز القضاة المهاجرين لدى التنظيم وقد دخل إلى سورية في العام 2014، حيث كان مبايعاً لتنظيم «القاعدة» الإرهابي ومن أشد المقربين لزعيمها السابق أيمن الظواهري، قبل أن يعلن «النصرة» فك ارتباطه بها في العام 2016.

وسبق أن أعلن العديد مما يسمى «القضاة» و«الشرعيين» لدى «النصرة» استقالاتهم.

/ الوطن السورية /

اترك رد إلغاء الرد