مطار حلب يعود للعمل بعد الهجوم الإسرائيلي

/ترجمة زائدة محمد الكنج الدندشي- الرائد نيوز/

أعلنت وزارة النقل السورية أن المطار الدولي في حلب سيستأنف أعماله يوم الجمعة بعد أن تم إيقاف تشغيله جراء هجوم صاروخي إسرائيلي.

وأكدت الوزارة في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية إصلاح الأضرار، ودعت شركات الطيران إلى إستئناف رحلاتها الجوية إلى المدينة شمال سوريا.

وكانت إسرائيل قد شنت هجومًا صاروخيًا ليلة الثلاثاء استهدف مطار حلب للمرة الثانية خلال أسبوع، وتم تحويل جميع الرحلات إلى العاصمة دمشق.

حطمت الضربة الإسرائيلية فوهات كبيرة في ثلاث نقاط على مدرج المرفق، حيث أظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطها (بلانت لابز PBC) يوم الأربعاء أن مدرج المطار رقم ١ الواقع بين الشرق والغرب يحتوي على ثلاث حفر جديدة. وحاصرت السيارات والعمال تلك الحفر في حين لم يكن هناك أي حركة مرور بالقرب منها في أقصى الشرق.

كما شنت إسرائيل غارات جوية على مطار حلب الأسبوع الماضي، مما ألحق أضرارًا بمدارِجِه، وبمستودع يرجح أنه كان يخزن شحنة من الصواريخ الإيرانية حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو مرصد حربي معارض،

لقد تسببت غارة الأسبوع الماضي في إحداث ثقب في المدرج، كما ألحقت أضرارًا بهيكل قريب من الجانب العسكري من المطار، كما أظهرت صور الأقمار الصناعية التي حللتها وكالة الأسوشيتد برس.

وقالت وزارة النقل: “إن المطار سيعمل بكامل طاقته لخدمة الركاب وشركات الطيران على مدار الساعة”، مضيفة أن العمل سيُستأنف ظهر يوم الجمعة الساعة 9:00 بتوقيت غرينتش.

وفي 10 حزيران، تسببت الغارات الجوية الإسرائيلية التي أصابت مطار دمشق الدولي بأضرار كبيرة للبنية التحتية والمدارج وجعلت المدرج الرئيسي غير صالح للاستخدام، وقد افتتح المطار بعد أسبوعين بعد أعمال التجديد.

من جهة أخرى كانت إسرائيل قد شنت مئات الغارات على أهداف داخل المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في سوريا في السنوات الأخيرة، ولكنها نادرًا ما اعترفت بمثل هذه العمليات أو حتى ناقشتها، غير أنها أقرت بأنها تستهدف قواعد الجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران، مثل “حزب الله” اللبناني، الذي أرسل آلاف المقاتلين لدعم قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

/عرب نيوز/

اترك رد إلغاء الرد