“الأرق” سببٌ لتدهور الذاكرة

قالت دراسة كندية جديدة، إن المسنين الذين يعانون الأرق معرّضون بشكل أكبر لتدهور الذاكرة وضعف الإدراك طويل الأمد، مثل الخرف.

واستندت الدراسة التي نُشرت في مجلة “سليب” إلى بيانات أكثر من 26 ألف مشارك في دراسة وطنية موسعة عن الشيخوخة، تراوحت أعمارهم بين 45 و85 عاماً.

وقال البروفيسور ناثان كروس الباحث المشارك في الدراسة: “وجدنا أن الأرق مرتبط  بأداء الذاكرة الأسوأ مقارنةً مع الذين يعانون بعض أعراض الأرق بمفردهم، أو لا يعانون مشاكل في النوم على الإطلاق”.
وأضاف: “كان هذا النقص في الذاكرة محدداً، حيث نظرنا أيضاً في مجالات الوظيفة الإدراكية الأخرى مثل الانتباه وتعدد المهام. ووجدنا الاختلافات فقط في الذاكرة”.

وضم فريق البحث مشاركين من جامعتي مونتريال، وماكجيل، ومركز بيرفورم. واستمرت الدراسة 3 أعوام بين 2019 والعام الجاري. ووجدت الدراسة أن أداء الرجال الذين يعانون الأرق، أسوأ في اختبارات الذاكرة من النساء، ما يشير إلى أن الرجال الأكبر سناً أكثر عرضة للخطر.

والأرق اضطراب نفسي، لا يقتصر على التقلّب بعض الوقت قبل النوم، ويتطلّب تشخيصه: “ظهور أعراض صعوبة في النوم، أو الاستيقاظ مبكراً ثلاث ليالٍ في الأسبوع على مدى ثلاثة أشهر، والإبلاغ عن صعوبات في النهار بسببه”.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد