الذهب يتراجع وسط ترقب لخطاب باول

تراجعت أسعار الذهب بينما يترقّب المستثمرون تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول وقرار المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة المرتقب في وقت لاحق اليوم.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 1716.59 دولاراً للأونصة (الأوقية) بحلول الساعة 06:09 بتوقيت غرينتش، بعد ارتفاعه بنحو واحد في المئة.

ولم تشهد العقود الأميركية تغييراً يذكر واستقرّت عند 1728 دولاراً.

يأتي هذا بينما استقرّ مؤشر الدولار بالقرب من أعلى مستوى له في عقدين، والذي لامسه في الجلسة السابقة.

وقال بريان لان، العضو المنتدب في “غولد سيلفر سنترال” ومقرّها سنغافورة، إنّ “الكثير من الأنظار تتطلع لما سيقوله باول الليلة وما إذا كان هناك أي مؤشر على ما سيفعله مجلس الاحتياطي في نهاية الشهر”.

ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي سعر الفائدة بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس أخرى هذا الشهر.

كما يتوقع المستثمرون إعلان المركزي الأوروبي رفعاً كبيراً للفائدة لكبح جماح التضخم في قراره المرتقب الساعة 12:15 بتوقيت غرينتش. ومن المقرر أن يعقب القرار مؤتمر صحافي لرئيسة البنك كريستين لاغارد في الساعة 12:45 بتوقيت غرينتش.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين 0.4 في المئة إلى 863.02 دولاراً للأونصة، كما انخفض البلاديوم 0.3 في المئة إلى 2037.47 دولاراً. واستقرّت الفضة عند 18.5143 دولاراً.

/ المركزية /

اترك رد إلغاء الرد