فسيفساء الأماكن (46): “تحت تأثير الموسيقى

/رامي يمين/النهار/

رغمَ كلّ هذا الخوف ما زلنا نبحثُ عن الحب. ورغم كلّ هذا الموت ما زلنا على قيد الحياة.


لكلّ الأساطير التي تريدُ أن تهذّبَنا، لا شيء يهذّب الروح أكثر من الحقيقة.

وحدي، أُرتّبُ الجدول.

ساعاتٌ للعمل، ساعاتٌ للحركة وساعاتٌ لمتابعة ما تبقى من هوايات.

لا بدّ أيضاً من ساعاتٍ نُقدّمُها أضحيةً لإله القلق.


لا ينضجُ الإنسان إلا عندما يلتمسُ أنّه وحدَه. العلاقاتُ مع الآخرين هي زينةُ الحياة، لكنّها ليست الحياة نفسها.


نُداوي جُروحَ الجسد بالطِّب، ونُداوي جُروحَ الروح بالموسيقى.


هذه التغريدات كُتِبَت تحت تأثير الموسيقى.

اترك رد إلغاء الرد