بسبب شاكيرا بيكيه يخطط لـ”الهرب” من إسبانيا

أبلغ جيرارد بيكيه مدافع وقائد برشلونة الإسباني، أحد المسؤولين في النادي عن رغبته بالرحيل بعيداً عن إسبانيا بسبب اقتحام حياته الخاصة عقب انفصاله عن شريكته المغنية الكولومبية شاكيرا مطلع يونيو الماضي.

وأعلن بيكيه وشاكيرا انفصالهما في شهر يونيو الماضي، وطالبا باحترام حياتهما وحياة طفليهما الشخصية.

ووفقاً لإذاعة “كوبي” الإسبانية، فإن بيكيه أبلغ مسؤولاً رفيعاً في النادي الكاتالوني أنه سئم من اختراق خصوصيته وتطفل وسائل الإعلام على حياته الخاصة عقب انفصاله عن شاكيرا، وأنه يرغب بالابتعاد عن إسبانيا لهذا السبب.

ولا يمر بيكيه بأفضل حالاته على الصعيد الرياضي حالياً، إذ لم يلعب مع برشلونة خلال الموسم الجاري وبقي على مقاعد البدلاء في المباريات الأربع التي لعبها برشلونة في مسابقة الدوري الإسباني، كما أصبح الخيار الخامس بالنسبة للمدرب تشافي هيرنانديز خلف رونالد أراوخو وأندرياس كريستينسن وإريك غارسيا والوافد الجديد جول كوندي.

وجاء ذلك عقب تهديد بيكيه بمقاضاة “الباباراتزي” الذين باتوا يتتبعونه عقب الانفصال عن شاكيرا، إذ أصدر محاميه بياناً رسمياً مطلع الشهر الجاري قال فيه: “منذ يونيو الماضي نشرت عدة إشاعات وأخبار غير دقيقة عن اللاعب وعائلته وحياته الشخصية وخصوصيته، تلك التقارير والصور لم تؤثر سلبا فقط على صورته وشرفه بل تعد هجوما قويا على حقوق أطفاله والذي يعد الحفاظ على سلامتهم وأمنهم أكبر اهتمامات بيكيه”.

وأضاف: احترم جيرارد بيكيه دائما العاملين في المجال الإعلامي ومدى أحقيتهم بالحصول على المعلومات ويعلم أهميتهم في المجتمع إلا أنهم في الأسابيع الماضية وصل بهم أن تدخلوا في حياته الشخصية بشكل غير قانوني، ما أجبر موكلنا على اتخاذ قرارات احترازية وإجراءات قانونية تجاه من انتهكوا خصوصية عائلته وعرضوا أطفاله للخطر.

/ وكالات /

اترك رد إلغاء الرد