إيران تتأهّب إستعداداً لإحباط “هجوم أجنبي مُحتمل”

أعلن الجيش الإيراني، اليوم السبت، “تجهيز 51 من مدنه وبلداته بأنظمة دفاع مدني لإحباط أي هجوم أجنبي محتمل”، وسط تصعيد للتوترات مع إسرائيل والولايات المتحدة.وقال نائب وزير الدفاع الإيراني الجنرال مهدي فرحي، إن “معدات الدفاع المدني تمكن القوات المسلحة الإيرانية من تحديد ومراقبة التهديدات باستخدام برامج تعمل على مدار الساعة حسب نوع التهديد والمخاطر”، حسب وكالة “رويترز”.

وقال فرحي: “في هذه الأيام، اعتمادًا على قوة الدول، أصبح شكل المعارك أكثر تعقيدًا”، مضيفًا أن “الأشكال الهجينة من الحرب بما في ذلك الهجمات الإلكترونية والبيولوجية والإشعاعية، حلت محل الحروب التقليدية”.وكان قائد قوة الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، العميد علي رضا صباحي، قال إن المعدات الدفاعية التي تملكها بلاده يمكنها رصد “قوات العدو” على بعد آلاف الكيلومترات خارج حدود إيران.وشدّد القائد العسكري، خلال لقاء جمعه بملحقين عسكريين أجانب مقيمين في إيران، على أن “الدفاع الجوي في الجيش الإيراني يزداد نمواً يوماً بعد آخر لمواجهة مختلف أنواع التهديدات في مجال العلوم الدفاعية، وأن بلاده سوف ترد على أي عدوان ردا صاعقا يجعل العدو يشعر بالندم”.

وقال إن “الملحقين العسكريين الأجانب اطلعوا على جزء يسير للغاية من اقتدار إيران وقوة دفاعاتها الجوية التي حصلت عليها بفضل جهود علمائها الشبان المبدعين والمحبين للوطن”.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد