عارض جديد لـ”جدري القرود” يُهدّد القلب

كشفت حالة جديدة لرجل دخل على إثرها المستشفى، عارضاً جديداً مرتبطاً بفيروس جدري القرود، قد يظهر على المصابين بعد فترة قصيرة من إصابتهم.وبحسب صحيفة “الصن” البريطانية، أصيب رجل يبلغ من العمر 31 عاماً بالتهاب عضلة القلب، بعد أسبوع واحد فقط من بدء أعراض الإصابة بفيروس جدري القردة.

ورغم أن معظم المصابين بالتهاب عضلة القلب يتعافون دون أي مضاعفات، إلّا أنه في حالات نادرة عندما يكون الإلتهاب شديداً، قد يكون هناك ضرر كبير على القلب.وقال المسعفون لمجلة “كيس ريبورتس”، إن “الرجل الذي لم يكشف عن اسمه جاء إلى المستشفى وهو يعاني من ضيق في الصدر وينتشر هذا الضيق أيضاً عبر ذراعه اليسرى، وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من زيارته لعيادة، بسبب ظهور أعراض جدري القرود عليه”.وقالت آنا إيزابيل بينهو، مديرة طب القلب في مركز مستشفى جامعة ساو جواو في البرتغال: “نعتقد أن الإبلاغ عن هذه العلاقة، يمكن أن يرفع وعي المجتمع العلمي بالتهاب عضلة القلب الحاد كمضاعفات محتملة مرتبط بجدري القرود .

وتعرف العلماء على جدري القرود للمرة الأولى عندما رصد الفيروس في قرود تجارب في الدنمارك عام 1958، علما أنه اكتشف لدى القوارض أيضاً.ورصد المرض للمرة الأولى لدى البشر عام 1970، وانتشر منذ ذلك الحين بشكل أساسي في بعض دول غرب ووسط إفريقيا.وفي أيار الماضي، بدأت حالات المرض، الذي يسبب الحمى وآلام العضلات وبثور الجلد الكبيرة، في الإنتشار مجدداً وبسرعة بأنحاء العالم.

/ سكاي نيوز عربية /

اترك رد إلغاء الرد