ذكرى لبنان الكبير ..

في مثل هذا اليوم منذ مئة عام وسنتين أعلن الجنرال غورو قيام دولة لبنان الكبير، الذي خاض غمار البحث عن هوية جامعة باجندات متباينة.
كان ذاك الـ”لبنان” يخرج من مجاعة، لا تزال آثارها واضحة في جينات أحفاد من عايشوها واختبروها، كما تثبت دراسة يتم العمل عليها في جامعة الروح القدس في الكسليك. لكن ألاهم أن “الجوع” بقي شبحاً يخيّم على سياسة البلد الوليد وسياسييه وإدارته.
جوع إلى السلطة والاستئثار والتفرد. جوع إلى أوهام القوة والاستقواء وجوع إلى مراكز النفوذ في الإدارة والدولة التي تحولت وكراً لمصالح فئوية وحزبية وطائفية.

/المدن/

اترك رد إلغاء الرد