“الروبوت” يمكنه ارتكاب جريمة ولكنه لا يحاسب جنائياً Criminal liability of artificial intelligence machine

خلصت دراسة أعدها عبد الله محمد الحكيم -أستاذ القانون الجنائي المساعد في كلية الحقوق بجامعة تعز في اليمن، الى أن آلة الذكاء الاصطناعي يمكن أن ترتكب الجريمة، ولا يمكن معاقبتها جنائياً.
وجاء في الدراسة: يعد كيان الذكاء الاصطناعي آلة تحاكي الإنسان في عملية التفكير والتذكر والتعلم والتعليم واتخاذ القرارات، من تلقاء نفسها، ودون أن يكون للإنسان أي يد في ذلك، ومجال الذكاء الاصطناعي خلق ثورة في سبيل تحقيق التنمية المستدامة، وهذا ما قد بدأ العالم يلمسه بالواقع عند مشاهدته الروبوت الآلي في الفنادق والمطاعم والمستشفيات، وكذلك الطائرة بدون طيار، والسيارة ذاتية الحركة … الخ

وقد يقوم الروبوت بارتكاب جريمة دون أن يكون للإنسان أي إرادة في تنفيذها، أو أن يكون الإنسان قد قام بخطاء تسبب بوقوعها. وهذا يتطلب رسم، سياسة جنائية حديثة توافق هذه التطور، وسن قوانين حديثة بهدف الحد من ارتكاب آلة الذكاء الاصطناعي للجريمة، ونيل الضحية للتعويض عن الاضرار التي أصابته نتيجة جريمة آلة الذكاء الاصطناعي. وتتلخص مشكلة البحث حول مدى قدرة كيان الذكاء الاصطناعي على ارتكاب الجريمة، وهل يمكن معاقبته جنائيا ومدنيا؟

ومن خلال البحث تبين أن آلة الذكاء الاصطناعي يمكن أن ترتكب الجريمة، ولا يمكن معاقبتها جنائيا لاستحالة تحقيق اهداف العقوبة المتمثلة بالزجر الخاص والردع العام، وكذلك لا يمكن الحكم عليها بالتعويض لعدم توافر ذمة مالية مستقلة لديها، وإنما يمكن مطالبة مالكها أو مشغلها.

اترك رد إلغاء الرد